اخبار
الرئيسية > منوعات > السعودية سارة العامودي المتهمة بالإحتيال: أميرة أم مومس؟

السعودية سارة العامودي المتهمة بالإحتيال: أميرة أم مومس؟

 “أنا ثرية وأنفقت مليون جنيه استرليني على شراء العطور خلال شهرين.. هذا ما قالته سارة العمودي خلال جلسة محاكمتها  في احدى محاكم لندن. وقالت صحيفة «الدايلي ميل» البريطانية ان  الأميرة السعودية المزعومة، نفت، وهي تدلي بشهادتها باكية أمام محكمة بلندن، إنها “مومس فقيرة” وللتأكيد على أن ثروتها، حقيقة لا ريب بها، قالت سارة، بلكنة إنجليزية ثقيلة: “أعاني من هوس التسوق.. وأتعالج من ذلك.. خلال الشهرين الأخيرين بلغت تكلفة عطوري فقط 1.4 مليون دولار.. ويمكنني أن أريكم الصور.”

 وقدمت “الأميرة الغامضة” إلى مقر المحكمة بسيارة رولزرويس وهي منقبة بالكامل، وطلب منها القاض رفع الخمار أثناء إدلاء شهادتها وفعلت ذلك إلا انها حاولت إخفاء وجهها عن الحضور.

 وكانت محكمة بريطانية قد امرت العمودي التي ادّعت بأنها أميرة سعودية واشترت مجموعة من العقارات في المناطق الفاخرة في لندن بتسديد 12.5 مليون جنيه استرليني في قضية نزاع على ملكية عقارات.

sara main

وقالت صحيفة «مايل أون صنداي» إن المحكمة المركزية في لندن منعت سارة العمودي، التي زعمت أنها اقامت علاقة غرامية مع الممثل كولن فاريل وادّعت من قبل أنها ابنة رجل الأعمال السعودي الأثيوبي الأصل محمد حسين العمودي الذي يُعد واحداً من أغنى أثرياء العالم، منعتها من بيع أي عقار من العقارات الخمسة عشر التي اشترتها في لندن ومناطق أخرى.

وأضافت أن العمودي البالغة من العمر 28 عاماً، تملك 13 شقة سكنية في مناطق لندن الحصرية، مثل نايتسبريدغ وتشيلسي ومنزلاً ريفياً في بلدة بيلينغهيرست بمقاطعة ساسكس الغربية بجوار القصر الذي يملكه الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي لكرة القدم، وعقاراً ضخماً في مقاطعة كونوال.

وأشارت الصحيفة إلى أن أغلى شقة سكنية تملكها سارة العمودي تقع في منطقة نايتسبريدغ في لندن خلف مخازن هارودز الشهيرة واشترتها عام 2008 بقيمة مليوني جنيه استرليني.

وقالت إن سجلات دائرة تسجيل الأراضي في بريطانيا تظهر أن قيمة عقارات سارة العمودي، تبلغ 10 ملايين جنيه استرليني حين اشترتها خلال الفترة من 2004 إلى 2009، لكن قيمتها ارتفعت وتبلغ حالياً 12 مليون جنيه استرليني.

وأضافت الصحيفة أن المستثمرة أماندا كلتبيرك ادعت على سارة العمودي في قضية النزاع على ملكية عقارات بالحصول على أكثر من 5.5 مليون جنيه استرليني كقروض من شركتها من خلال تحويلات مالية غير مصرّح بها.

ونسبت إلى كلتبيرك “53 عاماً” قولها “إن سارة أمّنت القروض وأموالاً أخرى بعد أن أقامت صداقة مع شريكها السابق إيليوت نيكول الذي يعمل الآن في مجال التطوير العقاري”.وأشارت “مايل أون صنداي” إلى أن سارة العمودي تسعى حالياً إلى نقض الحكم الذي أصدرته المحكمة المركزية في لندن.