اخبار
الرئيسية > اقتصاد > السودان يوقف ضخ نفط الجنوب.. وجوبا تحذر
sudanoil

السودان يوقف ضخ نفط الجنوب.. وجوبا تحذر

حذرت دولة جنوب السودان جارها الشمالي السودان من أن توقف تدفقات النفط عبر خطوط الأنابيب بين الدولتين يمكن أن يتسبب في تلف تلك الخطوط إذا لم يتم استئناف الإنتاج في غضون أشهر قليلة.

وقالت جوبا الاسبوع الماضي إنها بدأت وقف الانتاج بعدما قال السودان إنه سيغلق خطي أنابيب عبر الحدود خلال 60 يوما ما لم يوقف الجنوب دعمه لمتمردين سودانيين. وتنفي جوبا دعم المتمردين.

ويحتاج الجنوب لتصدير الخام عبر ميناء سوداني على البحر الأحمر لعدم وجود منشآت تصدير في الجنوب. وحث وزير النفط في حكومة جنوب السودان ستيفن ديو داو السودان على سحب تهديده بإغلاق خطوط الأنابيب.

ونقلت وكالة السودان للأنباء (سونا) عن وزير النفط السوداني عوض الجاز قوله إن على جنوب السودان أن يقطع علاقاته مع متمردين ينشطون عبر مناطق حدودية مشتركة إذا أراد استمرار تدفقات النفط. وأضاف الجاز أن الكرة لا تزال في ملعب جنوب السودان.

وقال داو إن خطوط الأنابيب ستحتاج إلى التطهير بالمياه لتفادي تسارع الصدأ. وأضاف أنه إذا لم يتدفق النفط في غضون عدة أشهر فإن خطوط الأنابيب ستكبد المستثمرين والملاك خسائر وإن هذا لا يهم الجنوب بدرجة تذكر.

وكان الجنوب استأنف انتاج الخام في ابريل/ نيسان بعد اغلاق الآبار التي تضخ 300 الف برميل يوميا في يناير كانون الثاني 2012 عقب فشل الجانبين في الاتفاق على رسوم مرور الصادرات غبر خطوط الانابيب.

وقال داو اليوم الثلاثاء إن بلاده ستبدأ يوم الخميس في وقف الانتاج من سلسلة آبار نفطية بولاية الوحدة مع قيامها بإغلاق جميع الآبار بسبب نزاع مع السودان بشأن مزاعم بدعم المتمردين.

وتابع أن المهندسين بدأوا حتى الآن في إغلاق آبار فقط في حقل بالوج الرئيسي في المنطقتين الثالثة والسابعة. واضاف أن عملية الاغلاق ستبدأ في المناطق الأولى والثانية والرابعة والخامسة ايه في 25 يوليو تموز وهي حقول أصغر في ولاية الوحدة.

ولم يذكر ارقاما بشأن الانتاج واكتفى بقول إنه كان أقل من 180 الف برميل يوميا عند آخر حساب له يوم الجمعة.

رويترز