اخبار
الرئيسية > لبنان > رندة بري: «جامعة فنيسيا» للتعليم العالي خطوتنا المقبلة

رندة بري: «جامعة فنيسيا» للتعليم العالي خطوتنا المقبلة

 

أقامت رئيسة «الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين» رندة بري سحورا رمضانيا تراثيا برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري، شارك فيه  وزراء ونواب وسفراء وفاعليات اجتماعية و عدد كبير من الشخصيات والفاعليات من اصدقاء وداعمي الجمعية.

والقت بري كلمة شكرت فيها الحضور على مساهمته ودعمه الدائم، ونقلت تحيات راعي السحور الرئيس بري واعتذاره عن الحضور “لأسباب قاهرة ليست بخافية عليكم”. وقالت: “رعاية المعوقين كان لها أسبابها الموجبة، من أبرزها ما خلفته الحرب الفتنة من إصابات وحروب اسرائيلية ضد بلدنا، إضافة الى الإعاقات المرافقة للولادة او تلك المتأتية عن حوادث.  ان تفسير حلمنا بإنشاء هذه المؤسسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين، ما تمكنت هذه الجمعية من تصميمه وبنائه وتجهيزه من صروح متخصصة بعلاج ورعاية وتحويل الإعاقة الى قوة عمل وانتاج، يوازيه من قبلكم حسكم المرهف بالآخر، وقبل ذلك ثقتكم بان القيمين على ادارة هذه المؤسسة هم جديرون بالثقة وبحمل المسؤولية”. وتابعت: “بدأنا مع القلة منكم، ثم كبر الحلم، وكبرنا جميعا معه”.

وقالت: “على تلة موازية للتلة التي تقوم عليها مؤسسة نبيه بري لتأهيل المعوقين، واستنادا الى هذه المؤسسة التي تجمعنا اليوم، تنطلق ساقية مسك حاملة عبر الاعلام “جامعة فينيسيا” للتعليم العالي والاكاديمي، الذي يشرفني اليوم إزاحة الستار عن اسمها بانتظار موعد افتتاحها، لتكون صرحا تربويا جديدا ينقلنا الى مصاف الجامعات الكبرى وان لا ينافسها في العمر والتجربة الا من برع في الاختصاصات وفي صناعة التربية لحفظ شباب لبنان في ارضه والاستثمار على هذا العائد الاغلى وهو العلم”.

وختمت بري: “أشكر كل من تمكن من تلبية هذه الدعوة الى هذا السحور التراثي الذي أصبح تقليدا يعبر عن انسانيتنا،

ثم كانت أناشيد دينية ولوحات استعراضية مولوية من وحي شهر رمضان قدمتها فرقة “تهليلة” السورية.

البحار نت