اخبار
الرئيسية > ثقافة > مآسي مسرح البولشوي مستمرة: وفاة سيدوف إثر سقوطه عن المسرح
SIDOV

مآسي مسرح البولشوي مستمرة: وفاة سيدوف إثر سقوطه عن المسرح

توفي عازف كمان بارز يعمل في مسرح البولشوي الروسي إثر سقوطه في الجزء السفلي من خشبة المسرح المخصصة لجلوس موسيقي الأوركسترا.

 وكان فيكتور سيدوف البالغ من العمر 65 عازفا مخضرما عمل في أوركسترا بيت الأوبرا لأكثر من أربعة عقود، وكان عازف الكمان الثاني في الأوركسترا.

وأكدت المتحدثة باسم مسرح البولشوي كاترينا نيفيكوفا وقوع الحادثة ، وقد توفي سيدوف في المستشفى  من جراء الجروح التي أصيب بها.

وأضافت كان سيدوف محبوبا جدا في المسرح “لحس الدعابة الذي يتمتع به ولمعرفته الواسعة غير العادية”. ولم تتوضح بعد التفاصيل الدقيقة للظرف الذي وقعت فيها الحادثة.

وعدت وفاة سيدوف من آخر الحوادث المأساوية في مسرح البولشوي، الذي يعد أحد أعظم المسارح في العالم. وقد أبعد أناتولي إيكسانوف،الرئيس السابق لمسرح البولشوي، من منصبه في وقت سابق هذا الشهر، إثر سلسلة من الفضائح، من بينها الهجوم بمادة حامضية حارقة على المدير الفني لفرقة البالية سيرغي فيلين.

وعينت الحكومة الروسية فلاديمير يورين مديرا عاما جديدا للمسرح، والذي كان يرأس سابقا مسرح ستانسلافسكي الاستعراضي الذي يحظى باحترام كبير، في محاولة لإخراج مسرح البولشوي من أزمته.

وقد أتهم كل من بافيل دميتريتشينكو واثنين من المتواطئين معه بالصلة بحادث الهجوم على فيلين، وأودعوا السجن في انتظار محاكمتهم.