اخبار
الرئيسية > اقتصاد > الشيخ منصور بن زايد يبيع حصته في «باركليز»

الشيخ منصور بن زايد يبيع حصته في «باركليز»

باع الشيخ منصور بن زايد آل نهيان حصته الكاملة في «بنك باركليز»  والتي كان اشتراها في إطار المساعي المثيرة للجدل لإنقاذ البنك البريطاني اثناء الأزمة المالية العالمية. واظهر تقرير للجهات الرقابية الشهر الماضي أن الشيخ منصور الذي يملك نادي «مانشستر سيتي» الانكليزي لكرة القدم باع حصته البالغة ستة بالمئة في البنك لكن لم يلحظ احد إلى حد كبير التقرير.

وتبلغ قيمة الحصة 2.4 مليار جنيه استرليني (3.7 مليار دولار) بأسعار السوق الراهنة. وكان من الصعب تتبع الحصة إذ امتلكتها عدة جهات منها صندوق «غلف اينفست 3» «ونيكسوس كابيتال انفستنغ» و«انترناشيونال يونايتد انفستمنتس » في أبوظبي. وافاد التقرير إن صندوق الخليج «اينفست 3» باع 758.4 مليون سهم يوم 20 من يونيو /حزيران. واستخدم الشيخ منصور تعاملات تحوط معقدة وربما كان يخفض حصته على مدى السنوات الماضية مع الاحتفاظ بحق التصويت وربما يمثل التقرير انتهاء ترتيبات التحوط هذه.

وافاد اخر تقرير سنوي لباركليز أن الشيخ منصور يملك بشكل غير مباشر 783.5 مليون سهم اي 6.1 بالمئة من أسهم البنك المصدرة حتى الرابع من مارس/ آذار. ويشمل ذلك 758.4 مليون سهم مملوكة لصندوق «بي.سي.بي الخليج اينفست 3» .

واستثمرت أبوظبي وقطر في «باركليز ىفي أكتوبر /تشرين الأول عام 2008 في الوقت الذي كان البنك يحاول فيه تجنب قبول خطة انقاذ حكومية. ونجح البنك في جمع سبعة مليارات جنيه استرليني لكنه واجه انتقادات بان الشروط التي عرضها على مستثمري الشرق الأوسط كانت جذابة للغاية. ويبدو ان الشيخ منصور وقطر حققا مكاسب بالمليارات من هذا الصفقة إذ ارتفعت اسهم «باركليز » من نحو 179 بنسا وقت ابرام الصفقة إلى 320 بنسا الآن.

واشترى الشيخ منصور سندات بقيمة ملياري جنيه استرليني تم تحويلها إلى اسهم بسعر 153 بنسا للسهم وحصل على حقوق خيارية بقيمة 1.5 مليار جنيه استرليني على الأسهم العادية يمكن تنفيذها بسعر 198 بنسا للسهم. واشترى كذلك اوراقا مالية بقيمة 1.5 مليار جنيه استرلينيني ذات عائد سنوي 14 بالمئة وحصل على رسوم قدرها 110 ملايين جنيه استرليني. ومارس الحقوق الخيارية وباعها في عام 2010 في حين ابقى على أغلب اسهمه في البنك.