اخبار
الرئيسية > اقتصاد > أكبر خسارة أسبوعية للدولار الأميركي منذ حزيران
دولار

أكبر خسارة أسبوعية للدولار الأميركي منذ حزيران

 تعافى الدولار الاميركي   لكنه أنهى الاسبوع على أكبر خسارة في خمسة اسابيع مع ارجاء المتعاملين توقعاتهم لموعد تقليص برنامج مجلس الاحتياطي الاتحادي للتيسير النقدي. وتعرض اليورو الاوروبي لضغوط من خفض وكالة فيتش تصنيفها الائتماني لفرنسا بسبب الشكوك التي تكتنف التوقعات الاقتصادية للبلاد وسط الازمة الحالية في منطقة اليورو والحاجة الي اصلاحات هيكلية.

وقال متعاملون ان التوقعات للدولار تبقى في اتجاه صعودي لانه من المرجح ان يكون مجلس الاحتياطي الاتحادي أول بنك مركزي رئيسي ينسحب من سياسة نقدية شديدة التيسير. واضافوا ان احدث موجة مبيعات في العملة الاميركية تعكس في جانب منها عمليات تسوية لمراكز دائنة تسارعت وتيرتها في الاسابيع القيلة الماضية.

وسجل الدولار أعلى مستوياته في ثلاثة اعوام يوم الثلاثاء مع تزايد التوقعات بأن البنك المركزي الاميركي قد يبدأ تقليص برنامجه لمشتريات السندات الذي يعرف بالتيسير الكمي بحلول سبتمبر /ايلول. لكنه تراجع بشكل حاد بعد نشر محضر أحدث اجتماع للجنة السوق الاتحادية المفتوحة وتعليقات من بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي ثبطت تلك التوقعات في اليوم التالي.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قيمة العملة الاميركية امام سلة من ست عملات 0.23 بالمئة الي 82.938 في نهاية جلسة التعاملات في سوق نيويورك لكنه يبقى دون أعلى مستوى له في ثلاثة أعوام البالغ 84.753 الذي سجله يوم الثلاثاء.

وينهي مؤشر الدولار الاسبوع منخفضا 1.5 بالمئة وهي اكبر خسارة اسبوعية منذ الاسبوع المنتهي في السابع من يونيو /حزيران.

وانخفض اليورو 0.2 بالمئة امام العملة الاميركية الي 1.3064 دولار مواصلا التراجع من أعلى مستوى له في حوالي ثلاثة اسابيع البالغ 1.3201 دولار الذي سجله يوم الخميس. وصعد الدولار 0.4 بالمئة امام العملة اليابانية الي 99.34 ين.

وعلى مدى الاسبوع صعد اليورو 1.8 بالمئة امام الدولار وهو افضل اداء اسبوعي منذ منتصف يناير كانون الثاني. وهبط الدولار 1.8 بالمئة امام الين وهي أكبر خسارة اسبوعية منذ منتصف يونيو حزيران.

رويترز