اخبار
الرئيسية > صحة > وداعا لبشاعة الجبيرة التقليدية
cast

وداعا لبشاعة الجبيرة التقليدية

إبتكر خريج كلية العمارة والتصميم في جامعة فيكتوريا «جيك إيفل» هذه الجبيرة الحديثة وغير التقليدية المصنعة بطريقة الطبع ثلاثي الأبعاد، ستوفر هذه الجبيرة الكثير من الجهد عندما تحتاج إلى حك يدك.. ذلك الجهد الذي كنت ستبذله لو وضعت الجبيرة التقليدية لا سمح الله، وستوفر عليك عناء إخراج يدك من تحت المياه عند الاستحمام حتى لا تصبح رطبة وتفسد.

ونجح جيك بابتكار  “هيكل عظمي خارجي” مطبوع بواسطة طابعة 3D . البديل عن الجص التقليدي خفيف، متنفس، قابل للغسل وإعادة التدوير.

يقول إيفل عن هذه الجبيرة أنها تدعم عظام اليد وتضمن حماية العظام المكسورة من الحركة وفي نفس الوقت هي خفيفة الوزن وتسمح بالتهوية وقابلة لإعادة التدوير وصالحة للاستخدام أثناء الاستحمام.
ويقول أنها جائت بعد قرون عديدة من استخدام الجص المتعب الذي كان يسبب لعنة الحكة والرائحة الكريهة للملايين من الأطفال والبالغين والمسنين على حد سواء في جميع أنحاء العالم.

وبما أنه يدخل الهواء والنور يمكنك الشفاء بسلام من دون حكة. الأمر الوحيد الذي ستفتقده هو خربشات الأصدقاء على الجص.

وقد استخدم جاك لمسح صورة اليد كونسول الألعاب Xbox مع كاميرا Kinect معادلة – لكنه أضاف بأنه يعمل على طريقة أكثر احترافية لمسح شكل الطرف المكسور وإدخاله إلى الحاسوب.

 وكالات