اخبار
الرئيسية > اقتصاد > الإطاحة بحكم الإخوان يرفع بورصة مصر الى مستويات قياسية
بورصة مصر

الإطاحة بحكم الإخوان يرفع بورصة مصر الى مستويات قياسية

اضطرت إدارة البورصة المصرية إلى إيقاف التداولات بعد دقيقة واحدة من بداية جلسة الخميس، بسبب ارتفاع مؤشراتها إلى الحد الأقصى، في أول يوم بعد إعلان الجيش “عزل” الرئيس السابق محمد مرسي.

وقفزت مؤشرات سوق المال المصري بشكل قياسي في الدقيقة الأولى  بدعم من آمال المستثمرين في انتقال سريع للسلطة وبناء مؤسسات البلد بعد الاطاحة بحكم جماعة الاخوان المسلمين.

وأوقفت إدارة البورصة يوم الخميس التداول في السوق لمدة نصف ساعة بعد ارتفاع المؤشر الذي يقيس أداء 100 سهم بأكثر من خمسة بالمئة في أول دقيقة من التداول.

وهذه هي المرة الرابعة التي يتم ايقاف التداولات فيها بالبورصة لمدة نصف ساعة منذ انتفاضة يناير كانون 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقال رئيس بورصة مصر عاطف ياسين لرويترز “ما حدث بالأمس من تطورات سياسية في البلاد سيكون له تأثير إيجابي على سوق المال اليوم والفترة المقبلة.”

وقال أحمد عصام من الوطني كابيتال في القاهرة “الفرحة كبيرة في الشارع والصعود قوي في البورصة. نستهدف مبدئيا 5500 نقطة ولن نأخذ وقتا كبيرا حتى نصل إلى مستوى 6000 نقطة.”

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار “الناس لديها تفاؤل بمرحلة جديدة من الاصلاح الديمقراطي الذي تم بشكل سلمي أمس.”

وأعلن شيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الأقباط البابا تواضروس والمعارض البارز محمد البرادعي الفائز بجائزة نوبل للسلام تأييدهم لخارطة الطريق التي يدعمها الجيش. وألقى الثلاثة بيانات مقتضبة بعد كلمة السيسي التي أعلن فيها خلع مرسي.

وارتفعت القيمة السوقية للاسهم المصرية 14.4 مليار جنيه (2.05 مليار دولار) في أول دقيقة من معاملات يوم الخميس واوقفت إدارة البورصة التداول على 78 سهما بعد ارتفاعها بأكثر من خمسة بالمئة. ويرى المحللون أن السوق الآن تمثل فرصة جذابة للمستثمرين بعد نزولها مؤخرا إلى مستويات متدنية.

وكالات