اخبار
الرئيسية > حكاية مغترب > اللبناني سامر منصور يبهر العالم بتقنية جديدة لعمليات القلب
dr mansour

اللبناني سامر منصور يبهر العالم بتقنية جديدة لعمليات القلب

لبناني جديد يسطع نجمه وتنتشر أخبار إبداعته في صحف العالم، وباستثناء خبر في صحيفة النهار لكان الامر على لبنان مرور الكرام. الطبيب اللبناني سامر منصور،خريج الجامعة اللبنانية، اجرى وللمرة الأولى في كندا عملية فتح للشريان التاجي من دون دواعم حديد.

فالطبيب اللبناني اعتمد لتثبت الجراح في الشريان التاجي دواعم من مادة BIORESORBABLE وهي دواعم تعالج الإنسداد ومن ثم تبدأ بالذوبان خلال فترة ما بين 18 و24 شهراً. عليه فان فتح الشريان تم من دون أية مضاعفات بفضل الجهاز الجديد المبتكر والذي استعمل للمرة الأولى في كندا.

وهذا لم يكن التحدي الوحيد في العملية اذ ان المريض موريس أبو مراد كان يعاني من انسداد نسبته  90% في شريانه التاجي، فكان القرار باجراء عملية قسطرة له. العملية التي أشرف عليها منصور جرت كما هو متبع عادة في عمليات من النوع، فثبت ، داعماً تاجياً داخل الشريان يدعى STENT. ويؤدي الجهاز وظيفته بفتح الشريان المسدود وعودة تدفق الدم الى القلب، ما يسمح للأطباء بإصلاحه ويبقى الداعم والشريان مفتوحين الى حين الشفاء.

الدكتور منصور

الدكتور منصور

الجديد هو أن العملية التي أجريت للمرة الأولى في كندا والتي قام بها طبيب القلب اللبناني سامر منصور اعتبرت استثنائية، لأنه بدل أن يثبّت الجرّاح في الشريان دواعم حديد تقليدية قام بتثبيت دواعم من المادة الجديدة.

وقال الدكتور منصور إن وصول هذا الداعم يطوّر تدريجاً طريقة حياة المريض، لأن المشكلة في الدواعم الحديد التي تستعمل حالياً هي أنها تلازم جسم المريض مدى الحياة مع ما يصاحبه من خطر التجلّط الدموي الذي يجبر المريض على تناول أدوية دائمة لمنع تجلّط الدم.

وسيبدأ اعتماد هذا العلاج منذ الآن وصاعداً في المستشفيات لفتح الشرايين المسدودة لدى المريض وذلك بفضل الترخيص الخاص للحصول عليه من وزارة الصحة الكندية.