اخبار
الرئيسية > بحار العرب > رئيس الوزراء القطري الجديد: قليل الكلام كثير الإنجازات
رئيس وزراء قطر الجديد

رئيس الوزراء القطري الجديد: قليل الكلام كثير الإنجازات

الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، الوجه الذي سيخلف  حمد بن جاسم بن جبر رئيس الوزراء ووزير الخارجية وسيكون أول رئيس وزراء في عهد أمير دولة قطر الجديدالشيخ تميم بن حمد

 تصفه أوساط قطرية بأنه “رجل قليل الحديث كثير الانجازات”.

الشيخ عبدالله بن ناصر، عيّن وزيرا للدولة للشؤون الداخلية وعضوا في مجلس الوزراء يوم 15 فبراير/شباط 2005، وأعيد تعيينه في منصبه في يوليو/تموز 2008.

ويحمل درجة بكالوريوس “علوم شرطية” من كلية درهام العسكرية في بريطانيا في عام 1984، كما حصل عام 1995 على ليسانس حقوق من جامعة بيروت العربية. تدرج في المراكز والرتب العسكرية حتى وصل إلى رتبة عميد في سبتمبر/أيلول 2004.

وشغل مناصب عسكرية عدة، أبرزها مساعد مدير إدارة قوات الأمن الخاصة لشؤون العمليات، ثم مساعد مدير إدارة قوات الأمن الخاصة في عام 2001، ومدير إدارة قوات الأمن الخاصة عام 2002، ثم قائد قوة الأمن الداخلي (لخويا) في عام 2004، قبل أن يتولى وزارة الدولة للشؤون الداخلية.

برز بنشاطه الخارجي في السنتين الأخيرتين حيث له شبكة علاقات واسعة في الخليج  وعادة ما يمثل قطر في المناسبات ذات العلاقة بشؤون الأمن والإرهاب.

كما  جمعته عدة لقاءات بفاعلين في السياسة الإقليمية والدولية آخرها عندما زار الولايات المتحدة خلال يونيو/حزيران 2013 حيث التقى أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب جون ماكين ودايان فينشتاين ومايكل ماكول.

يرى خبراء أنّ تعيينه يشير إلى مرحلة جديدة ستركز فيها قطر على سياستها الداخلية والاستعجاد لتنظيم كاس العالم لكرة القدم وتنفيذ الكثير من المشاريع العملاقة داخل البلاد. كما يرأس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب ومجلس إدارة نادي لخويا لكرة القدم.

متزوج وله ستة أبناء، وتقول أوساط قطرية إنه مقرب من أمير البلاد الشيخ تميم، وإنه إداري ناجح.

مصادر مختلفة