اخبار
الرئيسية > ثقافة > لعنة الفراعنة تثير الرعب في بريطانيا وتحير العلماء

لعنة الفراعنة تثير الرعب في بريطانيا وتحير العلماء

 كان حتى الامس القريب مجرد رقم في متحف مدينة مانشستر، اما اليوم فإن التمثال رقم 9325 هو لغز يسعى العلماء الى إيجاد تفسير للغموض المحيط به .فما هي حكاية هذا التمثال؟

إنه تمثال«نيب- سينو» و عمره 4 آلاف عام، تبرع به أحد جامعي التحف البريطانيين للمتحف عام 1933، وكان تمثالاً عادياً منذ تلك الفترة، حتى بدأ في الحركة والدوران ما أصاب العلماء بالحيرة.

وفي فبراير/ شباط الفائت، لاحظ أمين المتحف، كامبل برايس، أن التمثال الذي عثر عليه داخل تابوت يعود تاريخه إلى 1800 قبل التاريخ، بدأ بالتحرك نصف دورة كاملة، 180 درجة من تلقاء نفسه.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، وضعت كاميرا مراقبة على مدار الساعة لمراقبة التمثال طيلة أسبوعين، ولدى مراجعة الصور بالحركة السريعة، اتضح أن التمثال يتحرك يومياً  وأثناء مرور زوار المتحف بقربه.

وكتب برايس قائلاً اتضح أن الاهتزاز الناجم عن حركة أقدام الزوار هي “المحرك” للتمثال، إلا أن الأمر لا يزال لغزاً، إذ أن حركته دائرية متقنة، مضيفاً: “لم تتذبذب حركته بأي اتجاه آخر محدد.”

لكن اللافت أنه لا يتحرك إلا نهارا ويبقى ثابتا طول الليل، وحتى الآن لم يستطع العلماء تفسير هذه الظاهرة الغريبة مما اوقعهم في حيرة كبيرة قد تدفعهم للاعتقاد والايمان بما يعرف بلعنة الفراعنة التي تلاحق كل من يزعج الفرعون.

وكالات