اخبار
الرئيسية > كندا > كندا تحت رحمة الفيضانات
فيضانات كندا

كندا تحت رحمة الفيضانات

أغلقت أقوى فيضانات شهدتها كندا منذ عشرات السنين مدينة «كالغاري» مركز النفط في البلاد مجبرة السلطات على اجلاء عشرات الالاف من السكان ومغلقة قلب المدينة الواقعة في اقليم البرتا. و وأعلنت السلطات انها  تتأهب لإجلاء 200 ألف شخص من منازلهم .

وتعد «كالغاري» مركز النفط ،وتقع حقول النفط في ألبرتا إلى الشمال من المناطق التي أصابتها الفيضانات ولم يتأثر إنتاج الطاقة. وقال وزير الشؤون البلدية في الإقليم دوغ غريفيث إنه لا يوجد خطرا يهدد شبكة أنابيب النفط والغاز الطبيعي في ألبرتا.

واجتاحت الفيضانات العارمة الناتجة عن الأمطار الغزيرة مقاطعة ألبرتا (الواقعة غرب كندا) أمس، مما تسبب في إغلاق الطرق العامة والكبرى بعد أن غمرتها المياه.

وتم ارسالنحو 1300 جندي لدعم عمليات الانقاذ والاجلاء الذي اجبر 100 الف شخص في كالجاري والافا اخرين في البلدات الصغيرة الواقعة حولها على ترك منازلهم .

وتفقد رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر المنطقة المنكوبة بطائرة هليكوبتر برفقة مسؤولين محليين وقال ان حكومته”تتخذ اجراءات سريعة.” وقد أغلقت المدارس وتوجهت قوات عسكرية إلى المناطق المتضررة لمساعدة السكان، بعد أن فاض نهرا باو وإلبو في غرب كندا.

وقال رئيس بلدية كالغاري ناهيد نينشي في مؤتمر صحفي “على حد علمنا لم تقع حالة إصابة واحدة، وهي حقيقة أقل ما توصف به أنها معجزة”. وأضاف “في الليلة الماضية رأيت النهر يجري أسرع ومنسوبه أعلى بصورة لم أرها طوال حياتي”.

وقد أوردت أسوشييتد برس مقتل نحو أربعة اشخاص خارج المدينة، وإن لم ترد تقارير بخصوص سقوط قتلى أو جرحى في مدينة كالغاري، رغم فرار السكان سريعا من المناطق المتأثرة بالفيضانات عن طريق البر أو باستخدام الزوارق وطائرات الهليكوبتر.

وصدرت تعليمات لنحو مائة ألف شخص في كالغاري التي يقطنها مليون ومائة ألف نسمة بمغادرة منازلهم، كما تم إخلاء مناطق أخرى أصغر في إقليم ألبرتا غرب البلاد.وقالت سلطات المدينة إن من المقرر إخلاء وسط كالغاري بالكامل اليوم.