اخبار
الرئيسية > ثقافة > مهرجان بعلبك الدولي.. خارج بعلبك؟
مهرجان بعلبك الدولي

مهرجان بعلبك الدولي.. خارج بعلبك؟

تنطلق مهرجانات الصيف الفنية اللبنانية هذا العام وسط مخاوف امنية وقلق سياسي دفعت لجنة مهرجانات بعلبك الاثرية العريقة الى نقل فعالياتها الى مكان آخر أكثر أمنا في البلاد.

وأفاد منظمو مهرجان بعلبك الدولي الذي يقام سنويا في المعبد الروماني في كبرى مدن شرق لبنان، سينقل هذا الصيف الى خارج المدينة بسبب انعكاسات النزاع السوري، وذلك في تصريحات لوكالة فرانس برس أمس.

وافاد المكتب الاعلامي للجنة المنظمة للمهرجان فرانس برس انه “بسبب الوضع الامني، لن نتمكن من تنظيم المهرجان هذه السنة كما جرت العادة داخل المعبد”، مشيراً الى تواصل البحث عن مكان آخر لاستضافة فعاليات المهرجان. وهذا ما أكده وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال فادي عبود في حديث تلفزيوني مشيراً إلى أنه يتم “درس امكانية اجراء مهرجانات بعلبك خارج مدينة بعلبك”، لافتاً الى أن “إلغاء مهرجانات بعلبك صفعة لكل لبناني”.

وكانت وكالة «رويترز» نقلت عن رئيسة لجنة مهرجانات بعلبك نايلة دو فريج قولها:” من المؤكد اننا في ظل الظروف الراهنة نحن في بعلبك واعون ان هناك مشكلة حاصلة مما ستؤدي الى استحالة قيام المهرجان في بعلبك. ولكن نحن مصرون على ان نكمل المهرجان”.

وهذه السنة لن ينطلق المهرجان، كما في كل سنة، في 30 حزيران، بل تقرر تأجيله إلى التاسع من آب.

وكانت مغنية الأوبرا الشهيرة رينيه فليمينغ قد ألغت عرضها، الأبرز هذه السنة ضمن نشاطات المهرجان. لكن المنظمون أكدوا أن الغاء الحفل، من قبل فليمينغ، كان سابقاً على انهيار الوضع الأمني.

ومن العروض التي ستستضيفها مهرجانات بعلبك عرض للمطرب اللبناني عاصي الحلاني بعنوان «حلم»  ومغنية الروك البريطانية ماريان فيثفول  وعازفة موسيقى الجاز على البيانو البرازيلية اليان الياس  والمغني اللبناني مارسيل خليفة  اما حفل الختام فسيكون مع رقص معاصر بمشاركة غنائية من فاديا طمب الحاج .

أما مهرجانات بيت الدين فتنطلق اليوم من القصر الرئاسي الاثري مع العرض اللبناني الذي يحمل عنوان «على خطى ماركو بولو» في رحلة موسيقية على طريق الحرير من الصين الى البندقية.

ويستضيف المهرجان المطرب العراقي كاظم الساهر الذي اعتاد على احياء حفلات في بيت الدين منذ سنوات عدة وأمسية شرقية في عرض يندرج تحت عنوان «أصداء من سوريا .حي على الياسمين».

ومن عالم الجاز يستضيف المهرجان المغنية ديدي بريدغووتر وفرقة الألعاب البهلوانية الوطنية الصينية “سيرك سبلانديد”والمغنية الفرنسية باتريسيا كاس ويختم المهرجان في 10 اغسطس آب بأمسية تخصصها كاس لأبرز نجاحات سيدة الغناء الفرنسي إديث بياف في تحية للفنانة الكبيرة بعد مرور خمسين عاما على وفاتها وذلك ضمن جولة عالمية تقوم بها المغنية حالياً.

مهرجانات «بيبلوس» تستهل عروضها مع الموسيقي اليوناني ياني في الثلاثين من يونيو / حزيران. ومن ابرز الفرق المشاركة في المهرجان نايتوش الفنلدية السويدية وفرقة ون ريبوبليك الاميركية والمغنية الاميركية لانا دي راي والفرقة البريطانية بت شوب بويز وحفلة لبنانية تستعيد اغاني الاخوين رحباني وفيروز والعازف الاسباني باكو دو لوتشيا وكريزي اوبرا وهو  من الاوبرا يمزج بينها وبين اللحن العربي.  وعلى العكس من مهرجانات بعلبك وطرابلس فان مهرجانات بيت الدين وبيبلوس تجريان في منطقتي الشوف بجبل لبنان وجبيل وهي اماكن لا يوجد فيها صراع امني.

وكالات