اخبار
الرئيسية > ثقافة > لوموند ديبلوماتيك: انتهاء المشاغبة بالعربية
لوموند ديبلوماتيك

لوموند ديبلوماتيك: انتهاء المشاغبة بالعربية

انتهت تجربة لوموند ديبلوماتيك في نشرتها العربية. التجربة، التي بدأها سمير قصير بصدورها كملحق مع جريدة “النهار” لتواكب المجلة الشهرية في نسختها الفرنسية، انتهت بعد أن قضت المحكمة التجارية في بارس، الأربعاء الماضية، بتصيفة الشركة وبالتالي إنهاء شراكتها مع “مفهوم”، الشركة التي كانت قد تولت اصدارها بنسختها العربية منذ العام 2005.
وكانت النشرة العربية، تماشياً مع أزمة المجلة الأم، قد استعانت بمساهمات القراء لتأمين استمراريتها المالية. وهذا ما أشار اليه سمير العطية، رئيس تحرير النشرة العربية وصاحب “مفهوم”، في مقال نشره في كانون الأول 2012 بعنوان “وفاءً لسمير قصير، ولواجب المشاغبة…”. وخاصة أن الأزمة المالية التي نتجت عن حركات الاحتجاج في العالم العربي اثرت على مصادرها المالية. اذ عانت أغلب الصحف التي كانت تُصدر النشرة العربية، مثل جريدة “الأخبار” في لبنان، إلى أزمات مالية أدت إلى إلغاء الشراكة. هكذا، “قلصت النفقات. أوقف الاصدار الباريسي وضغطنا على محررينا ومترجيمنا وأجورنا مع الإبقاء على الجميع.. وفاءً”. لكن هذا ما لم يمنع النشرة من الوصول إلى آخر تجربتها.