اخبار
الرئيسية > لبنان > التيار الاسعدي: الانتخابات تحدد حجم كل فريق

التيار الاسعدي: الانتخابات تحدد حجم كل فريق

تساءل الامين العام ل”التيار الاسعدي” المحامي معن الاسعد، عن “المصلحة اليوم في طرح تعديلات على قانون الانتخاب”، معتبرا ان الامر “سيفتح الشهية امام افرقاء اخرين لتعديلات مماثلة قد تطيح بالانتخابات برمتها، نظرا لضيق الوقت ولعدم القدرة على الاستجابة السريعة من قبل الجهات الرسمية المختصة لاي تعديل”.

وقال الاسعد: “من الغريب والعجيب ان يقوم البعض بطرح التعديلات على القانون وهو شريك في صناعته وولادته، والقوى السياسية جميعها توافقت عليه”.

واكد ان “الواجب الوطني يقضي بأن تكون مصلحة العباد والبلاد في اولوية الاهتمام داخل مجلس الوزراء، وليس استمرار الجدل البيزيطي لساعات بين الوزراء على طروحات تعديل القانون، التي اذا ما نالت موافقة الوزراء فانها لن تصل الى المجلس النيابي الموصدة أبوابه أمام اي تعديل”.

وشدد على “ضرورة اجراء الانتخابات بعيدا عما يحصل من اشتباك سياسي بين الرئاستين الاولى والثانية ومن سجالات بين فريقهما والمؤيدين لهم، وليتركوا للانتخابات ان تحدد الاحجام لكل فريق”.

وطالب الاسعد مجلس القضاء الاعلى “بالتحرك قبل فوات الاوان وتوضيح ما يحصل”، مشددا على “عدم جر القضاء الى التجاذبات السياسية الحاصلة التي ادخل فيها وأوقعته في المحظور واسقطت هيبته لدرجة اصبح المواطن يشك في فعاليته القضاء وصدقيته”، محذرا من “ذوبان القضاء في وحول الطائفية والمذهبية وصراع العالم”. واكد ان “لا قيادة لوطن عادل دون قضاء مستقل”.

وتوقع الاسعد “مزيدا من التصعيد الى حين موعد الانتخابات في حال حصولها، مشيرا الى “بوادر ومؤشرات خفية ومعلنة توصي بتطيير الانتخابات”، وقال: “عندها ليحمل كل فريق الفريق الاخر مسؤولية التأهيل واعتماد التمديد بدلا منه”.

وأعرب عن خشيته من “العودة الى ما يشبه تأجيل الانتخابات منذ خمس سنوات وما تبعه من تأجيل وتمديد، بحيث ان الافرقاء يؤكدون حرصهم على اجراء الانتخابات وعلى الديموقراطية ثم يتوافقون على الاطاحة بها، بعناوين وشعارات لا تمت الى الواقع والحقيقة بصلة”.