اخبار
الرئيسية > لبنان > التيار الاسعدي: اللقاءات التشاورية ايجابية ومطلوبة ونأمل اهتماما بشؤون الناس

التيار الاسعدي: اللقاءات التشاورية ايجابية ومطلوبة ونأمل اهتماما بشؤون الناس

رأى الامين العام ل”التيار الاسعدي” المحامي معن الاسعد، “ان اللقاءات التشاورية لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع بعض القوى السياسية ايجابية ومطلوبة لتأمين مناخات سياسية علها تعيد الامور الى طبيعتها بعد اعلان رئيس الحكومة استقالته ومن ثم تريثه”، مؤكدا “ان العبرة تبقى في التنفيذ والتزام هذه القوى بالثوابت الوطنية وباعتمادها نهجا سياسيا واداريا بفعل المؤسسات ويضع حدا للفساد المستشري وللصفقات المشبوهة والهدر في المال العام”، متمنيا لو “ان هذه اللقاءات تركز على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والخدماتية التي تخدم اللبنانيين ويعلن خلالها حالة طوارىء اقتصادية وبيئية بعد ان تحول لبنان الى مكبات للنفايات كما تم تصنيفه الاكثر فقرا بين الدول”.

وقال الاسعد “رغم أهمية اللقاءات، فان المواطن اللبناني لم يعد مهتما بها وما يصدر عنها، لان اولوياته تكمن في ان يعيش حرا وكريما في وطنه، وان يرفع عنه الحرمان والاهمال المزمنين، وان تعيد له الطبقة السياسية الحاكمة حقوقه في الصحة والتعليم والبيئة ؟ متسائلا: هل يمكن تجميد مصالح المواطن وعدم حصولهم على حقوقهم حتى الانتخابات النيابية المقبلة وماذا لو تأجلت هذه الانتخابات لاي امر طارىء او حدث كبير فكيف سيكون حال البلد ومؤسساته وشعبه؟

واكد الاسعد “ان النأي بالنفس لا يكون عن خدمة اللبنانيين وتسيير مصالحهم او يشل عمل المؤسسات وأجهزتها الرقابية”، معتبرا “ان الخوف ليس بالانفجار السياسي اذا ما تعقدت الامور بين الافرقاء السياسيين، انما الخوف من الانفجار الاجتماعي بسبب الفقر والجوع والمرض وقد يكون قريبا ويسقط الهيكل على الجميع”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

Please type the characters of this captcha image in the input box

Please type the characters of this captcha image in the input box

*