اخبار
الرئيسية > افريقيا > دقيق الذي يدير وكالات تكنولوجيا عالمية يشدّد على مشاريع تعزّز التفاعل ومجتمع سيراليون

دقيق الذي يدير وكالات تكنولوجيا عالمية يشدّد على مشاريع تعزّز التفاعل ومجتمع سيراليون

تعثّر تأشيرة المهندس البحري أحمد دقيق الى احدى الدول الأوروبية، بعد تخرّجه من احدى جامعات أوكرانيا في هندسة الطاقة والمحركات البحرية، جعلت منه رجل أعمال ناجحاً ووكيلاً لكبرى الشركات العالمية في فريتاون.

وقال دقيق لموفد “البحار” الذي زاره في مكتبه في مقر الشركة في العاصمة السيراليونية انه أسس شركة “I.P.C.S” للصيانة، ثم حصل على وكالة مولدات ومجموعات توليد “TGWIL SON” البريطانية، ثم على وكالة زيوت من “MORISSEWOL”، كما على وكالة من غدار للمعدات ولتوليد الكهرباء، فضلاً عن وكالته لمجموعات توليد كهربائية ومحركات بحرية من شركة غدار، ومن الصين بمواصفات عالمية وعالية الجودة، والمعدات من إنتاج شركتي “LEGA DOWERE” و”PERKINS” البريطانيتين. ويجري تجميعها في الصين وفي لبنان. وأوضح أن شركته تؤمن صيانة محطات الكهرباء في سيراليون وتؤمن للمحركات الزيوت والطاقة.

ورداً على سؤال، قال: إن الاتفاق على انتخاب مكتب للجالية هو بداية لإعادة الدور الريادي اليها في المجتمع المضيف، مشيداً بدور النادي اللبناني والمدرسة اللبنانية والمؤسسات اللبنانية، داعياً الى بناء مستشفى كبير تحتاجه فريتاون، والى العمل بعقلية الجماعة وليس الأفراد.

وأضاف: يجب العمل على إقامة مشاريع ذات طابع اقتصادي وتعاونيات وشركات مساهمة بإدارة حديثة وشفافة، والتفاعل أكثر مع المجتمع السيراليوني.