اخبار
الرئيسية > افريقيا > «AFRI CELE» تجربة لبنانية رائدة تقديماتها حوّلتها جزءاً من المجتمع

«AFRI CELE» تجربة لبنانية رائدة تقديماتها حوّلتها جزءاً من المجتمع

باتت شركة “AFRI CELE” للاتصالات في سيراليون جزءاً لا يتجزأ من الدورة الاقتصادية والحياتية والاجتماعية في هذه الدولة الافريقية، بسبب مشاركتها في مجمل النشاطات التي تهم المواطنين.

ويقول المدير العام للشركة في فريتاون المهندس شادي سعد جرجاوي أن  “AFRI CELE”  لصاحبها زياد دلول ناشطة في ثلاث دول أفريقية أخرى، هي: جمهورية الكونغو الديموقراطية وأوغندا وغامبيا. ومشهود لها بدورها في مجالات الإنماء، وان الشركة التي تنافس ثلاث شركات، استحوذت على ثلاثة ملايين ونصف مليون مشترك، أي أكثر من نصف مستخدمي الاتصالات.

وعزا أسباب نجاح الشركة التي تأسست عام 2004 الى “طريقة عملها التي حولتها جزءاً من المجتمع، بحيث تقوم بدعم استثمارات اجتماعية في الأرياف وللشباب، وتقوم بتجميل مناطق وتحسينها، وبدعم فرق رياضية وفنية ومحطات إعلامية وصحف يومية ومجلات، مما جعل علاقاتها مع الشعب تترسخ وتتوطد. وهذا الأسلوب بدأته الشركة في غامبيا، وكررته في سيراليون. كما أنها كرّست أبراج الشركة لخدمة محطة الكهرباء التي تؤمن التيار الكهربائي لفريتاون ومناطق نائية أخرى.

وقال المهندس جرجاوي ان لدى الشركة قرابة 100 ألف موظف، ورأى أن بلدان القارة الافريقية ملاذ ناجح للمستثمرين الذين يودون المساهمة في تطورها ودعم اقتصادها، وإيجاد فرص عمل لمواطنيها.

وكيف تتعامل الشركة مع الجالية اللبنانية:

أجاب: إننا نتعامل مع جميع المواطنين والمقيمين بالمقدار عينه، علماً أن الجالية اللبنانية انخرطت بالمجتمع المضيف وساهمت في تنميته، والشركة تساهم في مجمل نشاطات الجالية التي تعد قرابة سبعة آلاف شخص وتربطها علاقات قربى وصداقة مع غالبية عائلاتها.