اخبار
الرئيسية > لبنان > رمزي حيدر يشيد بمؤتمر الطاقة وبجولة باسيل الأفريقية

رمزي حيدر يشيد بمؤتمر الطاقة وبجولة باسيل الأفريقية

أثنى النائب  الأول  للرئيس  العالمي  للجامعة  اللبنانية الثقافية  في  العالم القنصل  رمزي  حيدر على جهود  وزير الخارجية والمغتربين  الأستاذ  جبران  باسيل التي  بذلها  لانجاح مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي  عقد في  جوهانسبرغ، تحت  عنوانمؤتمر  الطاقات  الاغترابية  لبلدان  أفريقيا ”  وعلى  الكلمة  التي  القاها  في  حفل  الافتتاح  والتي شدد فيها  على  العلاقات  القوية التي  تربط  اللبنانيين  منذ  عقود بدول  افريقيا ، واستمرار  مسيرة  العطاء  المتبادلة .
وأكد ان “اللبنانية تتميز بروح الانفتاح وحس المبادرة وهي هوية مضافة واضافية والانتشار اللبناني هو قيمة مضافة للدول التي ينتشر فيها”.

وتوجه الى لبنانيي افريقيا بالقول: “نحن بحاجة اليكم والى قدراتكم لمواجهة المشاكل الكبرى التي تمر على لبنان، ف”اللبنانية” هي سرنا ومصدر صمودنا وعلة وجودنا”، وعليها ان تحفظ نفسها وتحمي  هويتها  فلا  تذوب  بل  تندمج اينما  كانت  محافظة على  خصوصيتها وهويتها.

كذلك   نوه  بالكلمة  التي  القاها  المدير  العام  للمغتربين  الاستاذ  هيثم  جمعة  حيث  شدد  على الاستراتيجية  الاستثمارية وعلى الفرص  الواعدة في مجالات منوعة: كالبنى التحتية واللوجستية من مطارات وطرقات ومحطات طاقة وتوزيع  ومرافئ بحرية، والنفط و الغاز ومستلزماتها والسياحة و الفنادق والزراعة ،  قطاع المناجم والمعادن والمواد الغذائية والنسيج والعقارات و البناء والاتصالات و الخدمات المالية.

وبارك لهم بنجاح هذا المؤتمر لما  له  من  أثر  بالغ والذي  بات  تجسيداً  لمبدأ  الشراكة  بين  القطاعين  العام  والخاص ، وحثهم  على  متابعة هذا النشاط  لما فيه خير الوطن بجناحيه المقيم والمنتشر،

كذلك  أثنى على  التوصيات  التي  صدرت  في  ختام  المؤتمر  وابرزها : تعزيز العلاقات مع الدول الافريقية  كافة ، دعوة الحكومة الى مباحثات ثنائية مع دول افريقية لتعزيز التبادل التجاري  واهمها الاتفاقات الخاصة والاعفاءات الجمركية  ودعوة القطاع المصرفي لتوسيع نشاطه ومشاركته بدعم الاستثمارات اللبنانية بالخارج. كذلك  تجديد الدعوة لشركة طيران الشرق الاوسط لتسيير المزيد من الرحلات لربط الانتشار بالوطن. و دعوة كل المنتشرين لانتهاز الفرص للاستثمار في لبنان ودعوة الرساميل اللبنانية الى التوجه للاستثمار في دول افريقية.

وكذلك  اثنى  على  أهمية  زيارة  الوزير  باسيل  لعدد  من  الدول  الأفريقية  وخاصة  الغابون ، حيث  التقى  فيها  رئيس  الجمهورية  الغابوني   وبحث  معه  العلاقات  الثنائية  بين  لبنان  والغابون ودعاه باسم  رئيس  الجمهورية  العماد  ميشال  عون   لزيارة  لبنان،    وقد أعطى  الرئيس  بونغو تعليماته  لتسهيل  تعامل  السلطات  الغابونية  مع  الجالية  اللبنانية في ما  خصّ  تأشيرات  الدخول  والمعاملات  الرسمية ،  وأيضاً   على  أهمية  اللقاء  الذي  تمّ  مع  وزير  خارجية  الغابون  حيث  أثمر  عن  توقيع  اتفاقية  التشاور  الدبلوماسي  المنتظم ،  التي  تتضمن  مشاورات  حول  تطوير  التعاون  الثنائي  وتنظيم  فرق  عمل  ولقاءات  خبراء  لمناقشة  سبل  تطوير  هذا  التعاون  الذي  يشمل  المجالات  كافة ،  ودعاه ايضاً  لزيارة  لبنان .

وامل  القنصل  حيدر  استكمال  موضوع  اعادة  توحيد  الجامعة  الثقافية  في  العالم  وعقد  مؤتمرها  بمشاركة  فاعليات  اغترابية  واركان  الجامعة وانتخاب  هيئة  ادارية  جديدة .