اخبار
الرئيسية > لبنان > ناصر كرم عاصي في حضور جمعة وشرارة وفلحة: تعامل مع الجامعة الثقافية بشفافية وصدق ومعرفة ووداعة

ناصر كرم عاصي في حضور جمعة وشرارة وفلحة: تعامل مع الجامعة الثقافية بشفافية وصدق ومعرفة ووداعة

أقام الرئيس العالمي الفخري للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم احمد ناصر مأدبة غداء تكريمية على شرف رئيس مصلحة العلاقات العامة للشؤون الاغترابية في المديرية العامة للمغتربين أحمد عاصي لمناسبة بلوغه السن القانونية، في حضور المدير العام للمغتربين هيثم جمعة، المدير العام للشؤون الخارجية في مجلس النواب بلال شرارة، المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة، الرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم بيتر الاشقر، الامين العام للجامعة محمد هاشم، والقناصل: سعيد فخري ورمزي حيدر وايليا خزامي، ممثل مجلس النواب في البرلمان الاوروبي القنصل حكمة ناصر، نائب رئيس المجلس القاري الافريقي في الجامعة عاطف ياسين وشخصيات اغترابية واعلامية.

ناصر
بداية، القى ناصر كلمة رحب فيها بالحضور وتحدث فيها عن “المزايا التي يتمتع بها عاصي والخدمات الادارية والاستشارية التي كان يقدمها الى المغتربين والجامعة التي حضر كل مؤتمراتها ونشاطاتها الهادفة. وكان يتعامل مع الجامعة بكل شفافية بصدق ومعرفة ووداعة مما جعله الرجل المناسب في المكان المناسب ولأنه نجح في المهمات التي كان يقوم بها في مختلف المجالات ارتأيت تكريمه لأنه اهل لهذا التكريم ويستحقه، ونتمنى ان يبقى رافدا للعطاء اكثر واكثر”.

عاصي
ورد عاصي بكلمة شكر فيها ناصر وجمعة والاشقر وهاشم والحضور على “حضورهم هذا التكريم”، مؤكدا أنه “بين اهله، وكانت مناسبة لي خلال وجودي في المديرية ان التقي نخبة من رجالات كبار في وطنيتهم ومسارهم عبدوا عالم الاغتراب، اما الوطن واهله ومن هؤلاء الكبار انتم هذه النخبة المجتمعة هنا بمبادرة جميلة وغالية من عزيز على قلبي له بصمة رائعة في الساحات الاغترابية المختلفة مشهود له بالمثابرة والوفاء عنيت به احمد ناصر، فشكرا على دعوتكم التكريم وانا اعتبر نفسي مكرما منذ اللحظة التي عملت فيها معكم جميعا وخصوصا ضمن مساحة التنسيق بين وزارة الخارجية والمغتربين والجامعة”.
وشكر “للاستاذ جمعة ولجميع اعضاء الجامعة ولرئيسها الاشقر ولأمينها العام هاشم والجميع”.

الاشقر
ثم القى الاشقر كلمة وقلد عاصي ومعه هاشم شعار الجامعة المذهب مع براءة الشرف والاستحقاق العالمي “تقديرا لجهوده في الادارة وللتعاون مع الجامعة من اجل الاغتراب والوطن”، وقال: “انه رجل مؤسساتي ذو قيم واخلاق، ادى دورا كبيرا في المديرية ولا سيما في المصلحة التي كان يترأسها وفي الاغتراب ومع الجامعة”.

واضاف: “ان تكريمك اليوم هو تكريم لنا، وفي هذه المناسبة، قررت الجامعة باسم المجلس العالمي والهيئة الادارية والرئاسة والامانة العامة منحك براءة الشرف والاستحقاق العالمي، اضافة الى ميدالية الجامعة المذهبة، فمبروك لك هذا التكريم”.

جمعة
وختاما، قال جمعة: “شكرا على هذا التكريم. انه تكريم لكل المغتربين ولوزارة الخارجية وللمديرية العامة للمغتربين. وأشكر رئيس الجامعة والامين العام على الوسام الذي منحاني اياه”، مشيرا الى ان عاصي “تقاعد بفعل القانون، لكنه لم يتقاعد من المديرية، فنحن آلينا على أنفسنا ان كل متقاعد يبقى له مكتبه في المديرية للافادة من خبراته”.

واضاف: “اننا نتألم عندما يتقاعد موظف لان الادارة تخسره بخبرته، فوزارة المغتربين عملها انساني -اجتماعي، والاغتراب هو جسر للتواصل مع الحضارات. فلبنان رسالة قوامها الاغتراب اللبناني الموجود من الشرق الى الغرب بتجمعات مختلفة وقيم مختلفة، والذي غادر لبنان مغتربا أصبح جزءا لا يتجزأ من البلد المضيف، ولكن نحن نعرف ان الذي يجمع الاغتراب هو لبنان. فعلينا ان نفيد من قوتنا في الخارج لان هناك نظرة شعوبية ضد المهاجرين، ولكن نحن كلبنانيين رسل حضارة وسنبقى هكذا جسرا للشعوب”.

وتمنى ان “تكون ال 2017 سنة حل مشاكل المغتربين لان هناك في بعض البلدان قوانين ظالمة تعمل ضد المهاجرين، ونحن لسنا بمهاجرين، “نحن رسل حضارة”، كما قال الرئيس العاجي هوفيه بوانييه، وكل عام وانتم بخير”.

عواضة
وكانت كلمة للاعلامي واصف عواضة باسم الاعلاميين الذين يتعاطون مع الشأن الاغترابي شاكرا ناصر على “هذا التكريم الذي نعتبره تكريما للاعلاميين الاغترابيين”، مهنئا عاصي ومتمنيا له التوفيق.