اخبار
الرئيسية > رياضة > تصفيات كأس العالم: تأهل إيران واستراليا وكوريا الجنوبية
إيران

تصفيات كأس العالم: تأهل إيران واستراليا وكوريا الجنوبية

 

قدمت إيران عرضا دفاعيا قويا لتحقق الفوز خارج أرضها 1-صفر على كوريا الجنوبية لتتأهلا معا لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.

فرغم الهزيمة تفوق الكوريون بفارق الأهداف على أوزبكستان التي لم ينفعها الفوز 5-1 على ضيفتها قطر. وسجل رضا قوجان نجاد هدف إيران الوحيد في الدقيقة 60 مستفيدا من خطأ المدافع الكوري كيم يونج جون. وكانت تلك هي الفرصة الخطيرة الوحيدة لإيران في أولسان.

وقبل المباراة تبادل المدرب البرتغالي التراشق بالألفاظ مع نظيره الكوري الجنوبي تشوي كانج هي الذي تعهد بأن يجعلهم يشاهدون كأس العالم عبر التلفزيون بعدما “عومل بشكل سيء” في مباراة الفريقين بطهران العام الماضي. وبدا تشوي الذي قال قبل المباراة إنه سيستقيل بعد التصفيات مصدوما من الهزيمة. وقال في مقابلة تلفزيونية بعد المباراة “تأهلنا لكأس العالم لكنه لم يكن ختاما نظيفا. أنا المخطيء.”

إيران وكوريا الجنوبية

إيران وكوريا الجنوبية

وأظهر الفريق الكوري الجنوبية نفس النوايا ببداية سريعة واقترب المهاجم كيم شين ووك من التسجيل في الدقيقة الخامسة لكن تسديدته المباشرة خرجت فوق العارضة.وكان كيم جزءا من خط الهجوم الذي أشركه تشوي ومعه سون هيونج مين ولي دونج جوك وجي دونج وون لكن الفريق اعتمد بشكل مبالغ فيه على تمريرات طويلة للمهاجم طويل القامة.

وطالب الفريق الكوري بركلة جزاء قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول حين انطلق لاعب الوسط لي ميونج جو واقترب من المرمى قبل أن يسقطه مدافع الظهير خورسو حيدري والحارس رحمن أحمدي غير أن الحكم أشار باستكمال اللعب.

وبدا كوريا سيئة في بداية الشوط الثاني وزادت ثقة الإيرانيين بأنفسهم قبل أن ينجحوا في هز الشباك.

وأخطأ المدافع الكوري كيم يونج جون في التمرير لتصل الكرة إلى قوجان نجاد الذي سددها بقدمه اليسرى في المرمى.

وبينما احتفل الإيرانيون بقي الكوريون في حالة ذهول في انتظار انتهاء المباراة الأخرى قبل أن تعود السعادة للملعب بتأهل كوريا الجنوبية لنهائيات كأس العالم للمرة التاسعة.

هدف كينيدي يمنح استراليا الفوز على العراق ومكانا في نهائيات كأس العالم

ضمنت استراليا الظهور في نهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي بعدما سجل جوشوا كينيدي هدفا بضربة رأس قبل النهاية ليمنحها الفوز 1-صفر على العراق في سيدني. ورفع الفوز رصيد استراليا إلى 13 نقطة لتضمن المركز الثاني في المجموعة الثانية من الدور الأخير للتصفيات الآسيوية وترافق اليابان المتصدرة لنهائيات البرازيل 2014.

ولم تكن المباراة أمام 80 ألف مشجع في الاستاد الاولمبي تعني شيئا للعراق على صعيد المنافسة وبقي في ذيل الترتيب بخمس نقاط لكن حسم ثاني بطاقات التأهل عن هذه المجموعة سيترك الأردن وعمان ليتنافسا على المركز الثالث المؤهل لجولة فاصلة مع صاحب نفس المركز مع المجموعة الأولى حين يلتقيان في وقت لاحق اليوم.

استراليا والعراق

استراليا والعراق

وارتقى البديل كينيدي لاعب ناجويا جرامبوس الياباني عاليا في الدقيقة 83 ليستقبل تمريرة عرضية من مارك بريشيانو ويضع الكرة برأسه على يسار الحارس العراقي نور صبري الذي تركه المدافعون يواجهون الكرة قريبة المدى دون رقابة على اللاعب الاسترالي.

وشاركت استراليا في نهائيات كأس العالم 2006 حين بلغت دور الستة عشر لكنها خرجت من دور المجموعات في نهائيات 2010 بجنوب افريقيا. وقبل ذلك شاركت في نهائيات 1974.

وساد شعور بالإحباط في سيدني طيلة المباراة بسبب فشل الفريق في اختراق الدفاع العراقي بعدما احتفظ المدرب هولجر اوسيك بالتشكيلة التي تعادلت 1-1 في اليابان وهزمت الأردن 4-صفر في آخر مباراتين بالتصفيات قبل مواجهة العراق.

وفي غياب الثنائي المؤثر يونس محمود ونشأت أكرم اللذين أعلنا اعتزال اللعب الدولي بعد الجولة الماضية أشرك العراقيون مجموعة من اللاعبين صغار السن.وقاد الحارس نور صبري الذي بقي من التشكيلة المتوجة بلقب كأس آسيا 2007 الفريق وتألق ليتصدى لتسديدة تيم كاهيل القوية بعد دقيقتين فقط من البداية.

لكن المحاولة لم يتبعها المزيد سريعا من استراليا التي سيطرت على اللعب في نصف ملعب الفريق الضيف لكنها لم تتمكن من اختراق دفاعه.

وسدد المدافع ساسا أوجنينوفسكي الكرة برأسه ردتها العارضة بعد ربع ساعة وتلتها ثلاث فرص أتيحت لكاهيل لكنها فشل في الاستفادة من أي منها.وسدد سيف سليمان كرة بعيدة المدى في بداية الشوط الثاني لكنها لم تمثل اختبارا صعبا للحارس المخضرم مارك شوارزر.

وواصلت استراليا الضغط لكن اللمسة الأخيرة لم تكن على المستوى قبل أن يضع روبي كروز الكرة في الشباك في الدقيقة 65 لكن الهدف ألغي بسبب خطأ ضد كاهيل.

وأظهر كاهيل عدم الرضا لمدربه اوسيك وهو يستبدل في الدقيقة 77 لكن كينيدي كان صاحب الهدف الذي أثار الفرحة في المدرجات.

 المنتخب الاميركي يقترب من التأهل لكأس العالم 2014

واصل المنتخب الاميركي انطلاقته نحو التأهل الى كأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل وحقق انتصاره الثالث على التوالي بعد فوزه 1-صفر على هندوراس العنيدة.

وسجل المهاجم جوزي التيدور الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 73 ليحقق المنتخب  الاميركي انتصاره الثالث هذا الشهر بعد فوزه على جاميكا وبنما في وقت سابق.

ويتصدر المنتخب الاميركي تصفيات الكونكاكاف برصيد 13 نقطة من ست مباريات مقابل سبع نقاط لهندوراس صاحبة المركز الرابع.

USA

وبدأ المنتخب الامريكي المرحلة الاخيرة من التصفيات بصورة ضعيفة قبل ان يشق طريقه نحو صدارة الترتيب رغم هزيمته 2-1 امام هندوراس في فبراير شباط الماضي.وهز التيدور الشباك للمرة الرابعة في نفس عدد المباريات عندما تلقى تمريرة عرضية من فابيان جونسون قبل ان يسدد في شباك حارس هندوراس.

الفوز على قطر 5-1 لم يكف أوزبكستان للتأهل مباشرة لكأس العالم

كافحت أوزبكستان لتعوض تأخرها بهدف على أرضها أمام قطر وتفوز 5-1 لكن هذا لم يكن كافيا لمنحها بطاقة تأهل مباشر لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.

ولو أن أوزبكستان حققت الفوز بفارق ستة أهداف لكانت احتلت المركز الثاني بدلا من كوريا الجنوبية لكنها الآن ستلعب ضد الأردن الذي تغلب على سلطنة عمان 1-صفر ليحتل المركز الثالث في المجموعة الثانية.وسيتأهل الفائز من هذه الجولة للعب ضد فريق من أمريكا الجنوبية على مكان في النهائيات.

وأهدرت أوزبكستان سيلا من الفرص قبل أن تتقدم قطر بهدف عن طريق عبد القادر إلياس في الدقيقة 37 لكن أصحاب الأرض ردوا بخمسة أهداف في الشوط الثاني بدأها باهودير ناسيموف بعد ساعة من اللعب.

وأضاف اوليج زوتيف وناسيموف هدفين آخرين في دقيقتين قبل نحو ربع ساعة من النهاية ثم سجل أوديل أحمدوف الهدف الرابع قبل ثلاث دقائق من النهاية قبل أن يكمل اولوجبيك باكييف الخماسية في الوقت المحتسب بدل الضائع.لكن لا اللاعبين ولا الجمهور في أوزبكستان احتفل بالفوز بعد ورود الأنباء عن فوز إيران.