اخبار
الرئيسية > اقتصاد > “مفتاح الاقتصاد الشمالي” للحاكم سلامة و”ميدالية الشرف المذهبة” للرئيس للقصار

“مفتاح الاقتصاد الشمالي” للحاكم سلامة و”ميدالية الشرف المذهبة” للرئيس للقصار

وقع فرنسبنك ممثلا برئيسه معالي الأستاذ عدنان القصار مذكّرة تفاهم مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي ممثلا برئيسها السيد توفيق دبوسي و وشركة فينيكس إنرجي ممثلة برئيسها السيد نعمت افرام، لإنشاء محطة لتوليد الطاقة المتجددة الشمسية بتركيب ألواح على أسطح معرض رشيد كرامي الدولي بقوة 5 ميغاوات. عقد حفل التوقيع في مقر الغرفة في طرابلس، وذلك بحضور حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة، نائب حاكم مصرف لبنان السيد رائد شرف الدين، رئيسة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة الوزيرة السابقة ريا الحسن، رئيس مجلس إدارة معرض رشيد كرامي الدولي حسام قبيطر، رئيس مجلس الإدارة المدير العام للمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان إيدال نبيل عيتاني، وحشد من نقباء المهن الحرة في الشمال وممثلين عن الهيئات الإقتصادية والتجارية وأهل الصحافة والإعلام. 

من جهته، تطرق القصار إلى أهمية هذا المشروع الذي توقعه الغرفة في مجال الطاقة البديلة، معرباً عن سروره بمبادرة فرنسبنك وتوقيعه على هذا الاتفاق، وقال: “إن توليد الطاقة من خلال مصادر الطاقة المستدامة يمهّد الطريق امام تطوير البنى التحتية وتحقيق التنمية الاقتصادية على المدى البعيد، خصوصاً أن لبنان يتمتع بالطاقة الشمسية أياماً طوال في كل الفصول.” أضاف القصار: “إن تمويل الطاقة المستدامة هو في صلب استراتيجيتنا ومشاريعنا وإننا سعداء بالدخول في هذه الشركة الاستراتيجية وكلنا ثقة بأن المحطة الجديدة سيكون لها الدور البالغ الاهمية بالنسبة الى تلبية الاحتياجات المتزايدة للطاقة في الشمال وفي خفض الاعتماد على الوقود ارتكازاً الى الطاقة المنخفضة من انبعاثات الكربون.”

ثم كانت كلمة للحاكم سلامة توجّه فيها بالشكر والامتنان الى دبوسي لدعوته “الى زيارة هذه المدينة الجميلة، داحضا كل تخوّف من اهتزاز العملة اللبنانية، ليشير إلى أن البنك المركزي يمتلك أهدافاً واضحة، فمن ناحية هناك السياسة النقدية التي ترتكز على ثبات سعر صرف الليرة. وأعلن سلامة عن العمل الذي يبذله البنك المركزي كي تكون الليرة اللبنانية أداة تسليف اساسية في العام المقبل وتستعمل هذه الليرة للتنمية، والمقصود بهذا الامر تأمين قروض جديدة بالليرة اللبنانية وإذا توافرت الإمكانية بأن نطوّر التسليف بالليرة، وأن نفتح باباً لتنمية اقتصادية في البلد.

بدوره، أثنى افرام على دور السيد عدنان القصار، “حارس الذاكرة الاقتصادية في لبنان ” كما وصفه افرام، متوقفا أيضا عند أهمية الإنجازات المصرفية والمالية التي يحققها حاكم مصرف لبنان. وتطرق افرام إلى مشروع الطاقة المتجددة الذي توقع الغرفة اتفاقيته مع الشركة المنفذة وفرنسبنك، مؤكداً أنه “المشروع الاول من نوعه في لبنان الذي يفضي الى إنشاء محطة توليد طاقة كهربائية على الطاقة الشمسية بقوة 5 ميغاوات”، كذلك أشاد بالدور الذي تؤديه غرفة طرابلس برئاسة دبوسي.

ثمً شرح المهندس ربيع اسطا من الشركة المنفذة حيثيات المشروع ومرتكزاته التقنية. 

وفي ختام الحفل، كرّم السيد توفيق دبوسي كلا من الحاكم رياض سلامة ومعالي السيد عدنان القصار بصفتهماشخصيتان متميزتان في عالم المال والأعمال على مختلف المستويات اللبنانية والعربية والدولية وشريكان أساسيان في تفعيل الدور الاقتصادي في منطقة طرابلس والشمال.” وقدم دبوسي باسم الغرفة لسعادة الحاكم مفتاحاً ذهبياًمفتاح الاقتصاد الشمالي والتنمية المستدامة لريادته وقيادته في الإدارة والهندسات الإقتصادية ، كما قدّم للقصار ميدالية مذهّبة لإنجازاته ورؤيته وقدرته على تشجيع رجال الأعمال للاستثمار في المشاريع الاقتصادية التفاضلية لمدينة طرابلس ولبنان الشمالي

وختم دبوسي بالقول:”نحن بدورنا نقدم للحاكم سلامة وللقصار المفتاح والميدالية المذهبتين إيمانا بنا بدور كل منهما في تفعيل الإقتصاد في مدينة طرابلس وتفعيل الثروة الموجودة عبر العقول والموقع الإستراتيجي ومختلف المرافق التي يمكننا أن نستغلها لخلق فرص عمل وتوفير إستثمارات جديدة تجذب اللبنانيين”.