اخبار
الرئيسية > لبنان > الاسعد: التصعيد لا ينتج حلولاً

الاسعد: التصعيد لا ينتج حلولاً

رأى الامين العام للتيار الاسعدي المحامي معن الاسعد في تصريح له «ان الخطابات التصعيدية السائدة للافرقاء السياسيين في لبنان لا تبشر بالخير او تؤشر للتهدئة ولا تنتج حلولاً بل تزيد من التأزم ورفع منسوب الخلافات والانقسامات والتوافق فقط على السيطرة ووضع اليد على مقدرات البلاد وارادة العباد».
وقال الاسعد: إن الحديث عن دوحة ثانية وسلة متكاملة للملفات الخلافية المطروحة، هو بمثابة «رفع مهر العروس» وطرح صعب التحقق لدرجة الاستحالة. وتنبعث منه رائحة الترويج للابقاء على قانون الستين بعد ان نفذت كل الحلول والاقتراحات بايجاد البدائل عنه. وان الطبقة السياسية الحاكمة مترنحة في مواقفها ومواقعها ولن تتزحزح عنها على قاعدة «وبعدي الطوفان»، الاهم ان تحافظ على مصالحها وامتيازاتها. ورأى في تعويم تشكيل مجلس للشيوخ وفق اتفاق الطائف، تغريداً خارج الواقع المأزوم في لبنان، وفكرة تشكيل المجلس بحد ذاتها بدعة ومن خارج النص ولا قيمة سياسية او وظيفة لها سوى ارضاء الطوائف والمذاهب وزعمائهما.