اخبار
الرئيسية > رياضة > كأس القارات على وقع الاحتجاجات: فوز لأسبانيا والبرازيل وإيطاليا ونيجيريا
BRAZIL

كأس القارات على وقع الاحتجاجات: فوز لأسبانيا والبرازيل وإيطاليا ونيجيريا

ساعد هدفان سجلهما بيدرو وروبرتو سولدادو إسبانيا على الفوز 2-1 على أوروغواي في كأس القارات لكرة القدم في ريسيفي وتعزيز سمعتها كأبرز مرشحة لإحراز اللقب.

وسجل لويس سواريز هدفا متأخرا لاوروغواي لكن المنتخب الاسباني هيمن على اللقاء من البداية للنهاية وكان بوسعه الفوز بفارق أكبر من الاهداف بسهولة.

واقترب سيسك فابريغاس وبيدرو واندريس إنيستا من التسجيل في أول ربع ساعة قبل ان يبعد دفاع أوروجواي كرة من ركلة ركنية في الدقيقة 20 لتصل الى بيدرو الذي ارتطمت تسديدته القوية بالمدافع دييجو لوجانو وسكنت شباك الحارس فرناندو موسليرا.

واستيقظ منتخب اوروغواي بعد الهدف واقترب من مرمى اسبانيا عن طريق ضربة رأس من ادينسون كافاني قبل ان يتعاون انيستا وفابريغاس في صناعة الهدف الثاني .

واسترخى المنتخب الاسباني في الشوط الثاني لكنه واصل سيطرته على المباراة وكاد ان يسجل هدفا ثالثا في الدقيقة 49 إلا ان بيدرو فشل في الوصول لكرة سولدادو العرضية.

وبعد ذلك لم يشكل أي فريق تهديدا حقيقيا على المرمى لكن اوروجواي نجحت في هز الشباك قرب النهاية عندما سجل سواريز مهاجم ليفربول هدفا رائعا من ركلة حرة قبل دقيقتين على نهاية زمن اللقاء.

نيجيريا تسحق تاهيتي 6-1 

حقق منتخب نيجيريا لكرة القدم نصرا ساحقا بالفوز 6-1 على تاهيتي في المجموعة الثانية. أحرز اهداف نيجيريا اوا ايتشيجيلي في الدقيقتين الخامسة و80 ونامدي اودامادي في الدقائق العاشرة و26 و76 وهدف احرزه جوناثان تيهاو لاعب تاهيتي في مرماه بطريق الخطأ في الدقيقة 69. وسجل تيهاو هدف تاهيتي الوحيد في الدقيقة 54 من المباراة.

إيطاليا تفوز على المكسيك 2-1 

احتفل اندريا بيرلو بمباراته المئة على المستوى الدولي بتسجيل هدف رائع من ركلة حرة لتفوز إيطاليا 2-1 على المكسيك. وسجل ماريو بالوتيلي هدف الفوز لإيطاليا في الدقيقة 78 بعدما افتتح بيرلو التسجيل بتسديدته الساحرة قبل أن يتعادل خافيير هرنانديز للمكسيك من ركلة جزاء في الشوط الأول.

وحصل بالوتيلي على فرصتين في بداية المباراة بينما لمست تسديدة المكسيكي اندريس جواردادو عارضة مرمى الحارس جيانلويجي بوفون في طريقها للخارج في انطلاقة مثيرة للمباراة.

وطالب بيرلو الذي كان في قلب أداء المنتخب الإيطالي باحتساب ركلة جزاء لصالحه قبل أن يثير دهشة الجمهور في الاستاد بهدفه في الدقيقة 27.وتعادلت المكسيك بعدها بسبع دقائق حين استخلص جيوفاني دوس سانتوس الكرة من اندريا بازالي الذي أسقط المهاجم المكسيكي داخل منطقة الجزاء. وسجل هرنانديز هدف التعادل من ركلة الجزاء.

وأحرزت إيطاليا هدف الفوز حين مرر إيمانويلي جياتشيريني الكرة داخل منطقة الجزاء حيث وجد بالوتيلي الذي تخلص من رقابة فرانشيسكو رودريجيز وأطلق تسديدة قوية في شباك كورونا من مدى قريب.

البرازيل تفوز على اليابان 3-0 

مهد هدف رائع سجله نيمار الطريق امام البرازيل للفوز 3-صفر على اليابان رغم ان الحدث افسدته متاعب في احتجاج خارج الاستاد. واصيب أكثر من 30 شخصا واعتقل 22 بعدما استخدمت الشرطة الرصاصات المطاطية والغاز المسيل للدموع من أجل تفريق محتجين غاضبين بسبب حجم الانفاق من المال العام على الاستادات لاستضافة هذه البطولة وكأس العالم العام القادم.

وتم اطلاق صيحات استهجان ضد رئيسة البرازيل ديلما روسيف ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سيب بلاتر قبل المباراة في استاد ماني جارينشا الوطني في برازيليا لتظهر الجماهير عدم رضاها.

واحتاج بعض من الجماهير البالغ عددها 67 الف مشجع إلى العلاج من اثار الغاز المسيل للدموع الذي اطلقته شرطة مكافحة الشغب على نحو 500 محتج خارج الاستاد الذي اعيد تشييده وتأثر مثل استادات أخرى بالعديد من التأجيلات.

وداخل الملعب كانت الأمور سهلة للبرازيل بطلة العالم خمس مرات إذ اكمل هدفان في الشوط الثاني عن طريق باولينيو والبديل جو انتصارا مريحا في المجموعة الاولى بالبطولة التي يشارك فيها ثمانية فرق.

وبعد أن حصلت على دفعة من هدف نيمار المبكر تعامل منتخب البرازيل – الذي خاض أول مباراة رسمية منذ بطولة كوبا امريكا قبل نحو عامين – بكفاءة مع أبطال اسيا الذين نفذوا بعض التحركات الجيدة في وسط الملعب لكنهم افتقروا إلى الفعالية الهجومية.

وجاءت بداية البرازيل رائعة اذ سجلت هدف التقدم بعد مرور ثلاث دقائق فقط من زمن اللقاء عن طريق نيمار الذي سدد كرة رائعة بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء بعد أن هيأ له فريد الكرة بصدره عقب تمريرة عرضية من مارسيلو.

وبدا الفريق الياباني – الذي دفع بمهاجم وحيد هو شينجي اوكازاكي في بداية اللقاء – خطيرا في بعض الهجمات وبدأ في زعزعة دفاعات البرازيل خاصة ديفيد لويس.

ورغم سماحها لليابانيين بالتقدم إلى الأمام بفضل بعض التمريرات الرائعة إلا أن البرازيل أظهرت أيضا بعضا من لمحاتها التقليدية الساحرة.

وبعد مرور ثلاث دقائق من الشوط الثاني عزز البرازيليون تقدمهم بالهدف الثاني عبر باولينيو الذي سدد الكرة في الشباك بعد تمريرة عرضية من داني الفيس.

وكانت هذه أول مباراة دولية تستخدم فيها تقنية مراقبة خط المرمى لكن أحداث اللقاء لم تفرض اللجوء اليها. وتستخدم كأس القارات لقياس استعدادات البرازيل قبل نهائيات كأس العالم العام القادم وفرضت اسبانيا سيطرتها منذ البداية في مباراتها الافتتاحية.

 

تعليق واحد

  1. بكرا كاس العالم بيطلع تنظيمو فالصو