اخبار
الرئيسية > رسالة بلجيكا > لماذا غاب اللبنانيون في بروكسل عن حفلة نجوى كرم؟

لماذا غاب اللبنانيون في بروكسل عن حفلة نجوى كرم؟

لم تحظَ الحفلة الفنية التي أحيتها الفنانة نجوى كرم في بروكسل باهتمام الجالية اللبنانية التي تقدّر بعشرة آلاف لبناني في بلجيكا، بينهم الكثير من رجال الأعمال والأطباء والمهندسين والموظفين وتجار السيارات المستعملة وأصحاب المهن الحرة.

وحضر الأمسية التي شارك فيها فنانون مغاربة مئات من أبناء الجالية المغربية وعشرات من اللبنانيين.

وسبق أن توقع متعهدا الحفلة السيدة فاطمة آبايش والسيد سعيد الماليجي أن يكون الحضور اللبناني والعربي في أهمية في قلة الحضور اللبناني، الجالية المغربية التي تعد من أكبر الجاليات في بلجيكا، وعزا البعض السبب الى غلاء التذاكر التي تجاوز سعر البطاقة الواحدة مع العشاء 200 يورو.

وسبق أن واجهت حفلة مماثلة للفنانة كرم في الكوت ديفوار العام الماضي المشكلة نفسها.

وشكا متعهدو حفلات في بلدان الاغتراب، أمام موفد “البحار” من خسائر يتكبدونها من جراء تعهدات حفلات لفنانين لبنانيين، سواء أكانوا نجوماً في الغناء أو في المسرح. وعزا البعض ذلك الى المبالغ الخيالية التي يتقاضاها الفنان، والى كثرة المرافقين الذين يحتاجون الى تذاكر سفر وحجز فنادق وسواها من المصاريف غير الضرورية.

يذكر أن حفلة “شمس الأغنية” كانت من ضمن مهرجان “عمبر بروكسل” الذي وزعت فيه جوائز ودروع تقدريرية على الفنانة اللبنانية وفنانين مغاربة.