اخبار
الرئيسية > لبنان > الأسعد: تقرير بان كي مون حول تجنيس النازحين السوريين خطير ومشبوه

الأسعد: تقرير بان كي مون حول تجنيس النازحين السوريين خطير ومشبوه

رأى الامين العام للتيار الاسعدي المحامي معن الاسعد في تصريح، أن “تقرير الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، حول تجنيس النازحين السوريين وتوطينهم في لبنان، خطير ومشبوه ووقح لانه يعني بكل بساطة ان لبنان تحول الى مستودع لأزمات المنطقة ولا مكانة له على الخارطة السياسية الدولية”.

وحذر من “تداعيات هذا التقرير السلبية والخطيرة التي قد تؤدي الى تفجير الاوضاع الامنية والتخطيط لتفتيته والخشية أن يكون هذا التقرير مؤشرا لما هو أعظم وأخطر”. واستغرب “المواقف لبعض القوى السياسية التي تحاول التقليل من خطر التقرير على لبنان كدولة ومؤسسات ووجود، متهمة من يعارض التقرير الاممي ويرفض مخطط التوطين المشبوه بالخيانة وبانه ينفذ أجندات أجنبية مشبوهة”.

وقال: “ان التقرير بمضمونه وتوقيته ونتائجه ما كان ليعبر في عواصم القرار الدولي لو كان في لبنان قيادات مسؤولية ورجال دولة وحرصاء على وحدته وقيمته، وهم الذين باعوه بأبخس الأثمان لقاء تسمرهم في كراسيهم ومواقعهم وارتهانهم لدول اقليمية ودولية وبقاء اموال وعدوا بها من بان كي مون والرئيس الفرنسي فرانسوا هولند ووزير الخارجية البريطانية الذين زاروا لبنان مؤخرا وكان هذا التقرير الخطير أحد نتائجها”.

واتهم الطبقة السياسية ب “التقصير تجاه الخطر الداهم وإلهاء اللبنانيين بانتخابات بلدية ملغومة تبث الشقاق وتزرع الاحقاد بين أبناء المدن والقرى والعائلات، فضلا عن انغماسها بملفات الفساد والصفقات والتي يتقدمها ملف النفايات التي ستعود الى الشوارع بعد إقفال مطمر الناعمة والنكوص بالوعود لتأمين البدائل”.