اخبار
الرئيسية > لبنان > التيار الاسعدي: فشل لوائح السلطة تثبت قدرةاللبنانيين على التغيير

التيار الاسعدي: فشل لوائح السلطة تثبت قدرةاللبنانيين على التغيير

اعتبر الامين العام ل”التيار الاسعدي” معن الاسعد في تصريح، “ان التأخير المتعمد لاصدار النتائج الرسمية من وزارة الداخلية للمرحلةالاولى من الانتخابات البلدية والاختيارية وتوقيف المئات من المخالفات والتزوير والرشاوى واستعمال النفوذ والسلطة، تعطي الامل بفشل لوائح السلطة الحاكمة في بيروت والبقاع وتثبت ان اللبنانيين قادرون على التغيير”.

ورأى “ان نتائج الانتخابات في بيروت تعني سقوط لما سمي بلائحة “البيارته” التي جمعت 8 أفرقاء سياسيين، في حين ان لائحة المجتمع المدني حققت انجازا نوعيا”.

واشار الاسعد الى “نتائج انتخابات زحلة كادت ان تؤدي الى خسارة وسقوط الاحزاب المسيحية، كما في نتائج البقاع التي اثبتت اختراق لوائح السلطة في العديد من المناطق، معتبرا ان “اللبنانيين بدأوا بالخروج من خوفهم وصمتهم وقرروا مواجهة الفساد المستشري في السلطة”.

وقال الاسعد: “ان الانتخابات كشفت للبنانيين الخلافات المصطنعة التي حاول 8 و14 اذار تسويقها وفضحت خديعة الانقسام السياسي لان الطبقة السياسية والسلطة الحاكمة لا يختلفان سوى على تقاسم المغانم”.

ورأى “ان الاصرار على قانون الانتخاب الاكثري هو استمرار الهيمنة”، داعيا المهيمنين الى “اخذ العبر في المراحل المقبلة من الانتخابات والتخلي عن سياسة القهر والقمع والفرض والتعاطي الفوقي والالغائي لبيئاتهم الحاضنة”، داعيا الى “التضامن والتكاتف لاسقاط هذه الطبقة بعد ان سقطت شعبيا وتمثيليا وسياسيا”.

وختم الاسعد داعيا اهالي جبل لبنان الى “استنهاض قواهم واسقاط الاحزاب وفرض تمثيل حقيقي للناس وللعائلات على قاعدة اهل مكه ادرى بشعابها”.