اخبار
الرئيسية > رسالة بلجيكا > السفير البلجيكي ومحافظ بيروت أضاءا صخرة الروشة تضامنا مع ضحايا الاعتداءات الإرهابية في بروكسل

السفير البلجيكي ومحافظ بيروت أضاءا صخرة الروشة تضامنا مع ضحايا الاعتداءات الإرهابية في بروكسل

أضاء محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب والسفير البلجيكي أليكس ليانيرتس صخرة الروشة بالعلمين اللبناني والبلجيكي، وسط إجراءات أمنية، تضامنا مع ضحايا الاعتداءات الإرهابية الأخيرة، التي طالت العاصمة البلجيكية بتفجيرات واستهدفت مطار بروكسل ومحطة المترو، وأدت إلى سقوط العديد من الضحايا وإلى وقوع أضرار في الممتلكات.

حضر الاحتفال ممثل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وزير التنمية الادارية نبيل دو فريج، النائب محمد قباني، رئيس المجلس البلدي بلال حمد وأعضاء المجلس.

شبيب

بعد النشيدين اللبناني والبلجيكي والوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح ضحايا التفجيرات الارهابية في العالم، لاسيما الأخيرة في بلجيكا، ألقى محافظ بيروت كلمة قال فيها: “نلتقي اليوم لنعبر عن حزننا على الأرواح البريئة التي سقطت من جراء الأعمال الإرهابية الأخيرة، وعن تضامننا مع مدينة بروكسل، هذه المدينة التي تشبه عاصمتنا بيروت من حيث التنوع الذي تحتضنه، ومن حيث الانفتاح الذي لطالما أبدته تجاه الوافدين إليها مهما كانت خلفياتهم الثقافية والدينية. ولهذا، نشعر بأن قيمنا المشتركة هي التي تعرضت للاعتداء”.

ليانيرتس

من جهته، ألقى السفير البلجيكي كلمة قال فيها: “أصدقائي اللبنانيين والبلجيكيين، أعترف لكم أني حزين جدا لما رأيتموه في الأيام الأخيرة في قلب أوروبا حيث ضربت مدينتي بروكسل”.

أضاف: “لقد ولدنا وكبرنا، ولم نكن نتوقع أن يجتاحها هذا الدمار، لكن الإرهاب بات يضرب كل العالم وبتنا نعلم أن لا دولة ولا مدينة في العالم محمية من التعرض لهذا العنف. ولقد تحركت اليوم بعدما تلقيت على مدى الأربعة ايام الماضية مئات الرسائل النصية والاتصالات من اصدقاء في لبنان. ولذلك، أشكركم من القلب على هذه الوقفة التضامنية، خصوصا سعادة محافظ بيروت على هذه الفكرة الراقية بإضاءة صخرة الروشة بالعلم البلجيكي بالطريقة الحضارية، فهذه الخطوة تظهر مدى عمق العلاقة بين الشعبين اللبناني والبلجيكي ضد الارهاب. ففي هذه الليلة، وككل ليلة، نقول للارهاب، إننا لن نخضع وسنتتصر”.

دو فريج

وبدوره، قال ممثل رئيس مجلس الوزراء كلمة قال فيها: “أقول اليوم، وبشكل مقتضب، إننا في لبنان في هذه المنطقة، البلد الوحيد الذي يمتلك دستورا ديموقرطيا يدافع عن الحريات، فهو الذي يؤمن أن الاعتدال هو ما سينتصر في بلادنا، وهذا الدستور الذي حورب خلال عقود وعقود، أثبت أنه قادر على جعلنا معتدلين، ونحن بتطبيقه سنبقى بلاد الاعتدال، ونحارب بكل ما اوتينا من عزم على محاربة التطرف سواء أكان بالدين ام بغير الدين كي نحافظ على اعتدالنا وقيمنا”.

اعتصام وإضاءة شموع تضامناً مع ذوي ضحايا تفجيرات بروكسل

اعتصم ممثلو هيئات شبابية لبنانية بدعوة من حزب الوطنيين الأحرار أمام مقر السفارة البلجيكية في وسط بيروت استنكاراً للتفجيرات الإرهابية التي استهدفت مطار بروكسل ومحطة للمترو.

وشاركت “البحار” في الاعتصام ممثلة برئيس تحريرها رشيد بدر الدين. وأضاء الحضور الشموع تضامناً مع أهالي الضحايا والمصابين. ونددوا بالأعمال الإجرامية سواء في بلجيكا أو سواها.

كرم دان الإعتداءات 

دان رئيس المجلس الاغترابي رئيس الرابطة المارونية في بلجيكا مارون كرم، “الاعتداءات الإرهابية التي طالت العاصمة بروكسل وأسفرت عن سقوط ضحايا أبرياء، ونشرت الخوف والقلق والرعب في بلجيكا ومختلف الدول الاوروبية”.

ورأى أن “ما حصل في بروكسل وقبله في فرنسا وغيرها من البلدان يتطلب من دول العالم مزيدا من التكاتف والتضامن في ضرب الإرهاب أينما وجد، ولا سيما أنه بات يهدد العالم بأسره”.

وتقدم “بالتعزية الحارة الى حكومة بلجيكا وشعبها وأسر الضحايا”، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى، وآملا “أن يتوقف هذا الإجرام البربري ضد الإنسانية”.