اخبار
الرئيسية > تكنولوجيا > تاتش تعلن عن إنطلاق العمل بشبكة الجيل الرابع 4.5G Advanced بالتعاون مع هواوي ونوكيا

تاتش تعلن عن إنطلاق العمل بشبكة الجيل الرابع 4.5G Advanced بالتعاون مع هواوي ونوكيا

حرب: في نهاية أيلول 2016 سينعم كل لبنان بأحدث الإتصالات الخلوية في العالم 

برعاية وحضور وزير الاتصالات بطرس حرب أقامت تاتش شركة الإتصالات والبيانات المتنقلة الأولى في لبنان، بإدارة مجموعة زين الرائدة في خدمات الاتصالات المبتكرة في ثمانية أسواق في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، حفل التوقيع الرسمي لعقود تنفيذ شبكة الجيل الرابع 4.5G Advanced في كل لبنان، بالشراكة مع نوكيا وهواوي. الحفل الذي جرت فاعلياته في فندق فينيسيا في بيروت شارك فيه السفير الصيني في لبنان جيانغ جيانغ وعدد من الوجوه البارزة والمتخصصة في قطاع الاتصالات المتنقلة الى جانب حشد من أهل الإعلام والصحافة.

وزير الاتصالات بطرس حرب استهل كلمته بالحديث عن أهمية وحجم الورشة التي يتم إطلاقها اليوم والاتفاقية التي يتم توقيعها اليوم بين نوكيا وهواوي وتاتش، بعد أن تم التوقيع قبل أيام على إتفاقية مع نوكيا وإريكسون. وأعرب عن سعادته بالجو السائد وهو جو التعاون والتحدي، ونحن متجهون بلبنان الى حيث يجب أن يكون ليصير في مقدمة الدول التي تقدم خدمات اتصالات وتكنولوجيا حديثة، فلبنان الذي كان السباق في البلاد العربية في مجال الإتصالات سواء على صعيد الخلوي أو الإنترنت، للأسف تخلف عن الركب وصار في  آخر مقصورات القطار، ونحن اليوم نبذل قصارى الجهد لكي يعود لبنان الى أول مقصورات القطار، إنطلاقاً من إيماننا بأن لبنان واللبنانيين يستحقون أكثر بكثير.

وقال حرب:” يعزُ علي أنني عندما تسلّمت وزارة الإتصالات كان تصنيف لبنان بين الدول العربية في أسفل اللائحة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وفي المراتب الأخيرة عالمياً، في حين أن لبنان كان من أوائل الدول التي بدأت باستعمال الهاتف الخلوي في الشرق الأوسط واستعمال الانترنت. إنطلاقاً من هنا قبلت التحدي، وكُتب لنا في ظل الوضع في لبنان والفراغ الرئاسي أن تستمر الحكومة فترة طويلة. عندما دخلت الى الوزارة واجتمعت بفريقي والمدراء طلبت منهم تجهيز خطة لمئة يوم، وعند انتهاء المئة يوم جمعتهم مرة ثانية وطلبت منهم خطة لسنتين. وأتأسف أن أقول أنني كنت على حق ولا زلت لا أرى أيّ إنفراجات سياسية لنعيد بناء الدولة والعمل على المدى الطويل. وهذا الأمر يجبر لبنان على المراوحة مكانه”.

وأضاف: “أما في عالم الاتصالات فالمراوحة غير مقبولة، وإنطلاقاً من هذه الحقيقة وعلى الرغم من كل الظروف الصعبة قبلت التحدي والقيام بعمل إستراتيجي فكانت خطة 2020”.

وأعرب حرب عن فخره أنه بفضل الفريق الذي يعمل معه استطاع أن يضع هذه الخطة، وأن لبنان رغم صورته التي تشوّهت على الصعيدين الديموقراطي والحضاري وتحوّل إلى ميدان لتجاذب المصالح الدولية والاقليمية والمحلية والفردية والشخصية والعائلية والطائفية والمذهبية، لبنان يستحق غير ذلك وسنعمل على تغيير ذلك.

وقال حرب :” أول خطوة عملية اليوم، إنه بحلول نهاية أيلول يصبح لدينا 4.5G Advanced في كل لبنان، وهذا المشروع يضع لبنان في الطليعة، وكما قال الرئيس التنفيذي لتاتش، هذا المشروع سيطال فوق 99،8% من الشعب اللبناني، وهذا شيء عظيم. وأعيد التأكيد والتشديد أمام شركتَي “نوكيا وهواوي” أنه يجب أن ينجز العمل في أيلول، وأدعو تاتش الى الإسراع  لأن هناك الكثير من المناقصات التي يجب أن تنجز بموازاة هذا العمل، وأن يستمر العمل بالطريقة والشفافية المعتمدة ذاتها واحترام النوعية والجودة المطلوبتين”.

وأشار حرب الى أننا بالتأكيد سنسمع انتقادات، ومهما فعلنا ستبقى هناك انتقادات، لكن هذا الأمر لن يوقفنا وسنستمر في عملنا لأن ضميرنا مرتاح. فالمؤسف، قال حرب:” أنه لم تعد المصلحة العامة هي الغالب، بل الغالب هي الحساسيات والانتقادات. بالأمس إكتشفنا شبكة غير شرعية للإنترنت والمعلومات، واكتشفنا أن هذه الشبكة ممكن، بل من المرجح أنها تسرّب معلومات وداتا أهم المؤسسات الأمنية والدستورية الى العدو الإسرائيلي. وكنت أتوقع بعد اكتشاف هذه الشبكة أن يقول كل الناس: الحمدالله أننا تخلصنا من مصيبة ولم نعد معرضين لخطر العدوّ، ولكنني سمعت من البعض تبريرا للجناة والمتهمين، وانتقادا لوزارة الاتصالات باعتبار هؤلاء أنها قصّرت في إيصال الانترنت لكل الناس وكان باهظاً. فيما ذهب آخرون بتحميلنا المسؤولية أنه كان من واجبنا اكتشافها مسبقاً. والسؤال: هل يجب أن ندافع عن الذي كان يتعامل مع إسرائيل لتسجيل أهداف سياسية على منافس سياسي؟ عيب. هناك شيء غلط، ويظهر أن عندنا مشكلة أخلاق في لبنان “. من هنا يجب تطوير قطاع الاتصالات ليواكب الناس التطور في العالم ويتمكنوا من التواصل وتحقيق النجاحات وتبادل الثقافات. فنحن لا يمكن أن نبني بلدنا “ونحنا عم نقوّص على بعضنا”.

وأضاف أنه وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي يمّر بها لبنان، يحقق قطاع الاتصالات إنجازات متميزة ستقود لبنان إلى مقدمة الدول المتطورة في مجال التكنولوجيا والاتصالات المتنقلة.

ورأى حرب أن إنطلاق العمل لنشر تقنية 4.5G Advanced خطوة هامة نحو تحقيق رؤية 2020، مشدداً على ضرورة أن تنجز الأعمال بحلول نهاية أيلول المقبل، لكي يتمتع كل اللبنانيين نهاية هذا العام بخدمات  4.5G Advanced . وأوضح أن العمل جارٍ أيضاً ليكون لدينا في لبنان شبكة الألياف الضوئية وأنه سيتم الإعلان قريباً عن الإنجازات المحققة في هذا المجال. وقال حرب:” عند تحقيق ذلك سيكون ضميري مرتاحاً وسيبقى مرتاحاً، حتى أننا في الأيام الصعبة والمظلمة إستطعنا العمل والإستمرار لتحقيق ما يستحقه بلدنا”.

الحدث شكّل مناسبة للإحتفال ببداية مرحلة متميزة  وجديدة في قطاع الإتصالات اللبناني. فمن خلال التعاون مع نوكيا وهواوي، ستكون تاتش الشركة الرائدة الأولى التي استقدمت الى لبنان تقنية 4.5G Advanced وذلك بداية أيلول المقبل. حيث من المقرر تركيب 1415 موقع لتغطية 99،8% من البلاد. وبالإضافة الى السرعة القياسية للناقل المزدوج والمحددة ب 300mbits/s على صعيد لبنان، فستعزز تاتش تقنية تجمع الناقل الثلاثي3 carrier aggregation   مع تقنية الهوائي 4×4 MIMO في المناطق المركزية في جميع أنحاء المدن، ما يسمح بتحقيق إجمالي سرعات تصل ما بين 450 mbits/s  الى 600 mbits/s. هذا وستتم عملية نشر الأجهزة والمحطات وفق خطة سريعة، حيث سيتم التركيز في المقام الأول على التغطية والسعة مع ضمان أن تتمتع حتى القرى البعيدة والنائية على إمتداد البلاد بتقنية الجيل الرابع 4.5G Advanced.

كالياروبولوس

وفي معرض تعليقه على هذا الحدث , وصف الرئيس التنفيذي في شركة تاتش السيد بيتر كالياروبولوس تقنية 4.5G Advanced، “بأنها أحدث الحلول التكنولوجية التي تم تطويرها نظراً للطلب المتزايد للزبائن، بهدف تلبية إحتياجاتهم المتزايدة لتجربة بيانات متنقلة موثوقة ومتفوقة. فالأجهزة الذكية في عصرنا هذا تُعيد تعريف كيفية تعامل وتفاعل الزبائن والأعمال معها”.

وقال:”مع نهاية 2015، ارتفع إستخدام الانترنت من تاتش من قبل 1.6 مليون زبون بنسبة ثلاث مرات من 15TB في اليوم الى 45TB خلال السنة الماضية. الانترنت عبر الهاتف المتنقل أصبح المصدر الرئيس للإتصال في الوقت الذي يتراجع فيه أداء الانترنت على أجهزة الحاسوب. فبات قطاع اتصالات البيانات المتنقلة في صلب حياتنا اليوم، ويرسم عالماً جديداً لها”.

 وأضاف الرئيس التنفيذي:” نعلن اليوم أيضاً عن إتفاقية تعاون تكنولوجية مع نوكيا وهواوي لضمان تمتع شبكة تاتش بتقنيات الجيل الخامس 5G، بالاضافة الى قدرتها على  التعامل مع الحركة التجارية عندما يتم الانتهاء من وضع المعايير العالمية والتي على الأرجح ستنجز مع نهاية العام 2018. إن هذا التعاون مع شركات رائدة عالمية للشبكات التكنولوجية ومجموعة زين سوف يتيح لنا المجال لتحقيق رؤية وزارة الاتصالات 2020 بأسرع مما كان متوقعاً”.

حصدت تاتش الريادة لجهة الحصة السوقية المتعلقة بالبيانات، محققةً أكثر من 60% (1.6 مليون) من زبائن البيانات المتنقلة في لبنان الذين يستخدمون شبكة تاتش. ومع إطلاق تقنية 4.5G Advanced، تتوقع تاتش أن يتخطى حجم التداول اليومي 350TB قبل نهاية عام 2020.

وأضاف السيد كالياروبولوس:” إن الاستثمار في هكذا تقنيات، يساهم في إيجاد فرص جديدة للمشاريع الناشئة للإستفادة من الطاقات الشابة المحلية في لبنان وتصدير الخبرات الى المنطقة. ستتاح فرص جديدة أمام الرياديين والمختصين في مجال تطوير ودعم التطبيقات، والكثير من الأعمال الصغيرة سوف تستفيد من الاستثمار المباشر في البنية التحتية الجديدة وخدمات الصيانة”.

كما كانت كلمة للرئيس التنفيذي لهواوي لمنطقة المشرق العربي السيد لي شي قال فيها:” هواوي وإنطلاقاً من موقعها الريادي في مجال تسويق التكنولوجيا العالمية وقدراتها العالمية والإقليمية والمحلية، تركزّ على تعزيز وإغناء تجربة المستخدمين وتساهم دائماً وتستثمر لفتح آفاق جديدة. لذا فإن هواوي ومن خلال حلولها التكنولوجية المتطورة فيما يتعلق بتقنية الجيل الرابع، واعتمادها لفلسفة محورها العملاء، ملتزمة بإضافة المزيد الى مسيرة تطور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في السوق اللبنانية من خلال هذه الشراكة التاريخية مع تاتش، عبر التركيز على توفير تجربة مستخدم غنية واعتبارها “خدمة” بحد ذاتها”.

من جهته، قال السيد أحمد عثمان رئيس أعمال مجموعة زين في نوكيا:” إن زيادة إستعمال الأجهزة الذكية للحصول على الصوت والصورة وتطبيقات البيانات المكثقة من قبل مشتركي تاتش في لبنان، يتطلب تأمين شبكة فائقة الجودة تتمتع بسرعة عالية وتغطية مثالية. وبناءً على الشراكة الطويلة الأمد التي تجمع نوكيا وتاتش، فإننا نفهم المتطلبات الدقيقة للزبائن وعلى أساسها سنقوم ببناء شبكة LTE-A فائقة السرعة مع منصة الراديو Single RAN Advanced وتقنية تجميع الناقل ونظام إدارة الشبكة وتقديم خدمات محترفة. وهذا سيضمن تجربة خدمات متنقلة ذات النطاق العريض بمستوى عالمي لزبائن تاتش”.