اخبار
الرئيسية > لبنان > التيار الاسعدي: تخفيض القوات الروسية في سوريا سياسي وليس عسكريا

التيار الاسعدي: تخفيض القوات الروسية في سوريا سياسي وليس عسكريا

اعتبر الامين العام ل”التيار الاسعدي” المحامي معن الاسعد في تصريح، ان “الاعلان عن تخفيض القوات العسكرية الروسية في سوريا يأتي في اطار سياسي وليس عسكريا”.

ورأى في القرار الروسي “انعكاسا لاتفاق روسي – اميركي على تقاسم النفوذ وتهدئة الجبهات في سوريا ومحاولة فرض مناطق حكم ذاتي في داخل سوريا يتمتع بشبه استقلال، وتحويل المنطقة الى خطوط تماس بناء على اتفاق برعاية الامم المتحدة”.

وقال الاسعد:” ان هذا الاتفاق يشمل اقامة حكم ذاتي للاكراد على الحدود التركية السورية العراقية، كما انه يشمل اقامة دويلة تمتد من الموصل في العراق الى الرقة في سوريا، كذلك الضغط سياسيا لمنع تحرير حلب بعد ان رفعت الحكومة التركية من سقف مخاوفها”.

واكد “ان اي اتفاق لن يمر، لان سوريا ممثلة برئيسها الدكتور بشار الاسد وبشعبها وجيشها، لن يسمحوا بالتفريط بأية حبة تراب سورية، ولن يقبلوا ومهما بلغت التضحيات والتحديات والمؤامرات الا بتحرير كامل الاراضي السورية من الارهابيين”.

واعتبر الاسعد “ان حلف المقاومة حلف واحد وان اي تخفيض عسكري روسي ستقابله زيادة القوات العسكرية الحليفة وفي مقدمها القوات العسكرية الايرانية”، مؤكدا “ان هذا الاتفاق المشبوه والمرفوض لن يتم ولن يخضع حلف المقاومة لحفلة الجنون التي يخوضها التركي والسعودي والاسرائيلي”، متوقعا “انفجارا عسكريا واسعا في المنطقة بعد طلب جامعة الدول العربية الضمني من العدو الاسرائيلي القيام بهجوم عسكري على محور المقاومة وحزب الله”.

وختم الاسعد “بالتأكيد ان الاعتماد على اسرائيل وحلفها لن يجلب لهؤلاء الدول سوى انهيار انظمتهم وانتهاء عروبتهم وتصنيفهم كخونة لشعوبهم وللشعوب العربية قاطبة”.