اخبار
الرئيسية > لبنان > التيار الاسعدي: لاجتثاث الارهاب من جذوره قبل فوات الاوان

التيار الاسعدي: لاجتثاث الارهاب من جذوره قبل فوات الاوان

اعتبر الامين العام ل”التيار الاسعدي” المحامي معن الاسعد، في تصريح اليوم، “ان قيامة لبنان على أسس وطنية سليمة، لا يمكن ان تتحقق الا في ظل رئيس جمهورية مسيحي قوي يتمتع بالتمثيل الوازن والحقيقي مسيحيا ووطنيا”.

ورأى “ان اي كلام عن رئيس توافقي للجمهورية هدفه وصول رئيس ضعيف لا وزن له ولا تمثيل وسيكون قراره مرتهنا للمذاهب الاسلامية”.

وقال الاسعد: “ليس مستغربا الانتقاص من حق المسيحيين في الوظيفة والادارة، وسلب اي كان مراكزهم الوظيفية المقدمة لان اتفاق الطائف حرم المسيحيين من التمثيل الصحيح نيابيا ووزاريا واداريا وقضائيا ووزعه على المذاهب الاسلامية الثلاثة، محملا القيادات المسيحية مسؤولية استيلاء البعض على حصة المسيحيين لانهم يطالبون بفتات الحصة المسيحية بدل المطالبة بالمراكز الرئيسية المستولى عليها”.

ورأى “ان سياسة السلطة السياسية الفاسدة قضت على آخر ما تبقى من مؤسسات الدولة، والابتعاد عن اثارة ما يحصل من فساد وفضائح ورشى وصفقات، وتجاهلها في جلسات مجلس الوزراء وقد تؤسس لتفكيك المؤسسات وانهيار الدولة”.

وسأل: “أين الدولة مما يحدث في عرسال وجرودها وانسلاخهما عن خارطة لبنان وان البعض ممن في الدولة يتعاطى مع عرسال على انها ادارة مستقلة ورسم خطوط حمر مذهبية”، معتبرا “ان اهالي البلدة تحولوا الى رهائن لدى “داعش” وتحت سيطرة رئيس بلديتها الذي يخلق الاسباب والمبررات والذرائع لبقاء “داعش”.

وندد الاسعد “بالارهاب الذي استهدف منطقة السيدة زينب في دمشق والاحساء في السعودية والارهاب في عرسال”، معتبرا “ان مصدره واحد وهدفه التمرد وتعشيش المنطقة تنفيذا لمخطط المحور الاميركي الاسرائيلي والمتعاونين معه”، مشددا على “ضرورة اجتثاث الارهاب من جذوره قبل فوات الاوان”.