اخبار
الرئيسية > منوعات > “كسر ذقن” توت عنخ آمون تتسبب بمقاضاة 8 من موظفي متحف القاهرة

“كسر ذقن” توت عنخ آمون تتسبب بمقاضاة 8 من موظفي متحف القاهرة

من ظن أن أحد أكبر الكنوز في تاريخ الإنسانية سيصلح بمجرد غراء منزلي؟
فالمسؤولون عن صيانة قناع توت عنخ آمون، لم يكسروا ذقنه الشهيرة فحسب، ولكنهم أعادوا لصقها وتركوها مخدوشةً وملونة. 
انتشرت صور لصق الذقن بلا مبالاة على الانترنت، مما أثار الرعب للخبراء من جميع أنحاء العالم. 
والان هناك ثمانية من موظفي متحف القاهرة، بينهم اثنان من أصحاب المناصب العالية يلاحقون بتهمة الإهمال. 
“هذه مبالغة، فهناك فرق كبير بين ما حدث فعلاً وما قيل عن كسر القناع وتغيير لونه. وهناك من يقول إن من كسره لم يكن خبيراً، أو أن من كان يصونه ليس مختصاً، لا، العاملون عليه هم أخصاء، وكما سمعتم، هناك طرق مختلفة للتعامل مع هذه الحوادث.” 
هذا الأثر القديم الذي يبلغ عمره حوالي 3000 عاماً، هو من أكبر جواذب السياح لمصر. وفي هذا الوقت العصيب للسياحة المصرية، يأمل المسؤولون المصريون أن لا يؤثر هذا سلبياً على قطاع السياحة.