اخبار
الرئيسية > لبنان > معن الأسعد: التأخير في دفع رواتب العسكريين مسرحية مفبركة

معن الأسعد: التأخير في دفع رواتب العسكريين مسرحية مفبركة

رأى الامين العام للتيار الاسعدي المحامي معن الاسعد، في تصريح اليوم، “ان التأخير الذي حصل في دفع رواتب العسكريين مسرحية مفبركة، وما هو الا وسيلة ضغط لالهاء المواطن ومحاولة تصوير المسؤولين انهم حققوا انجازا في موضوع الرواتب”، محذرا من “تكرار هذه المسرحية التي سقطت امام ارادة العكسريين وتضحياتهم وولائهم للوطن والمواطن والمؤسسات”.

واعتبر الاسعد “ان استهداف المؤسسة العسكرية مرفوض جملة وتفصيلا، لانها المؤسسة الوطنية الموحدة والاكثر تماسكا وحفاظا على وحدة لبنان والارض والشعب والمؤسسات”.
وقال:”ان الموازنة التي تعتمدها الدولة منذ سنوات مخالفة للدستور والقانون، والديون تجاوزت السبعين مليار دولار بعد ان استباحت الطبقة السياسية الفاسدة الدستور بالانفاق من باب خارج الموازنة، واعطاء سلفات وهبات وتوزيع المنح والجوائز والرواتب على المستشارين واعطاء تلزيمات من دون مناقصات وتمويل المحكمة الدولية، كل ذلك خارج الدستور والقانون ومن دون اي عقبة او مشكلة”.

وأكد ان “حرمان العسكريين من رواتبهم أمر يثير التساؤلات والشبهات وهو ليس بريئا على الاطلاق، وكان يمكن تفاديه من دون بعث رسائل او استهداف المؤسسة العسكرية الوطنية بامتياز”.

واعلن الاسعد ان “التهديد بحرمان الموظفين المدنيين والعكسريين من حقوقهم المشروعة لن ينفع الطبقة السياسية ولن يؤخر سقوطها”، وراى ان “محاولات احياء الحوار من دون جدول واضح وصحيح للنقاش ما هو الا محاولة فاشلة لظهور الطبقة السياسية بمظهر انها تملك قراراها، مع انها ارتبطت شكلا ومضمونا وسياسيا بالقرار الاقليمي والدولي. والان فاقد الشيء لا يعطيه”.

وحذر الاسعد من “توريط القضاء والمؤسسة العسكرية بالسلطة السياسية الفاسدة، لانه سيكون آخر مسمار يدق في نعش هذه الطبقة التي تدعي انها تحكم باسم الطوائف والمذاهب وهي نفسها التي انهت وجود الدولة وعطلت مؤسساتها واستخلفت الازمات”.

وختم بالقول: “من يعجز عن معالجة ازمة النفايات ويحاول مذهبتها وتطييفها لا يحق له التكلم باسم الدولة ومؤسساتها ولا يمكن التذرع والادعاء بانه يحمي الوطن والمواطن

الاسعد عزى السفير زاسبكين بضحايا الطائرة المنكوبة

ابرق الامين العام للتيار الاسعدي المحامي معن الاسعد الى سفير روسيا في لبنان الكسندر زاسبكين، معزيا بضحايا كارثة الطائرة الروسية، التي تحطمت في مصر.

واعرب الاسعد عن “اسفه الشديد لهذه المأساة الجوية التي اصابت الشعب اللبناني، كما الشعب الروسي”، مقدرا “الدعم الروسي للشعوب العربية في مواجهة الارهاب”، مشيدا ب “علاقات الصداقة والاخوة والتحالف بين روسيا بقيادة الرئيسين فلاديمير بوتين، وبين الشعوب العربية، التي تعتبر ان الخسارة مشتركة”.