اخبار
الرئيسية > لبنان > رئيس مجلس النواب نبيه بري إستقبل وفد الجامعة اللبنانية الثقافية

رئيس مجلس النواب نبيه بري إستقبل وفد الجامعة اللبنانية الثقافية

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة وفد الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم برئاسة رئيسها المحامي بيتر الاشقر، وبحضور المدير العام للمغتربين المحامي هيثم جمعة والمستشار الاعلامي علي حمدان. ودار الحديث حول هموم وشؤون الاغتراب ودوره على كل المستويات.

وبعد اللقاء قال الاشقر: بعد مؤتمرنا السادس عشر وانتخاب الهيئة الادارية الجديدة، فإنه من الطبيعي ان تكون زيارتنا الاولى للرسميين هي لرئيس السلطة التشريعية الاستاذ نبيه بري الذي رعى مؤتمرنا مشكوراً ورعى الجامعة الثقافية منذ بدايتها مؤمناً بالاغتراب اللبناني وبوحدة الجامعة دون اي تمييز على الاطلاق بين مكون وآخر او عقيدة واخرى او طائفة واخرى. وهذا الايمان هو ايماننا ايضاً لأنه من هذه اللحظة العصيبة والمأساوية التي يمر بها لبنان، الامل الوحيد الان هو في اغتراب موحد يكون الرافعة الاقتصادية والثقافية لهذا المجتمع الذي دمرته الصراعات العبثية.

فنحن في الجامعة الثقافية رأس حربة لصّد هذا الويل وابعاده عن اهلنا في الخارج فمن دمر الوطن بفكره وعمله لا يحق ان ينقل هذا الويل الى الخارج. نحن نؤمن اننا شعب واحد في مجتمع واحد ومصيره واحد مهما تعددت الطوائف والمذاهب والملل والانتماءات. لذلك اتعهد ان نستمر بالحوار الذي بداناه، وكنت شخصياً المحاور للطرف الاخر، واستطيع ان اؤكد بأنني لم اجد موضوعاً خلافياً واحداً جديراً بكلمة حوار، فقط شكليات تافهة لا قيمة لها ادت الى عرقلة هذا الوفاق في اللحظة الاخيرة، لكن لن ايأس ابداً وسأستمر مع رفاقي بالحوار وقلبنا مفتوح، واننا على استعداد لملاقاتهم ليس عند منتصف الطريق انما عند تسعين في المئة من الطريق لأنني في الحوار الذي حصل سابقاً وجدت اشخاصاً رفيعي الاخلاق صادقين ومحبيين للوفاق، وحتى الذين عرقلوا العملية الوفاقية كان تصرفهم ضمن اخلاقية جيدة.

اننا في الحوار الاخير اعطينا كل شيء لدرجة اننا وافقنا منذ البداية على إنتخاب رئيسهم الحالي السيد اليخاندرو خوري فارس رئيساً للجامعة الموجودة اي رئيساً علينا ايضاً، وكل المراكز بالتساوي، وكان موقفنا صلباً فقط في المواضيع التي يمكن ان تكون لها انعكاسات قانونية سيئة على الجامعة. وفي موضوع المؤتمر التوحيدي نحن نعتبر بيروت قبلة المغتربين في كل العالم. ومن هنا فقط يجب ان يشع نور التوحيد وليس من اي مكان آخر.

اضاف: وقد اكد دولة الرئيس بري اهتمامه بالاغتراب اللبناني وكرر ما قاله ويقوله ان لبنان بجناحيه المغترب والمقيم. انه إبن الاغتراب ويعرف قيمة الاغتراب الذي هو اساس الاقتصاد اللبناني واساس الوحدة اللبنانية. كان دائماً داعماً لتوحيد الاغتراب بكل فئاته، وكان داعماً لنا ايضا، وطلب منا ان نستمر في هذا الاتجاه ونوحد كافة الاطراف والفئات ضمن الجامعة.