اخبار
الرئيسية > صحة > أول حالة وفاة بالحصبة في واشنطن منذ 12 عاماً

أول حالة وفاة بالحصبة في واشنطن منذ 12 عاماً

قال مسؤولون بالصحة العامة يوم الخميس إن عدوى بالحصبة لم ترصد من قبل اتضح من خلال التشريح انها السبب الأساسي لوفاة امرأة بولاية واشنطن في فصل الربيع لتصبح أول حالة وفاة امريكية بالمرض منذ 12 عاما.

قالت ادارة الصحة بولاية واشنطن في بيان على موقعها الالكتروني إن المرأة وهي من مقاطعة كلالام في شمال غرب ولاية واشنطن يرجح ان تكون تعرصت للاصابة بالحصبة في منشأة طبية خلال تفشي المرض بالمنطقة في الآونة الاخيرة.

وقالت الإدارة إن المرأة كانت في المنشأة الصحية في نفس الوقت الذي كان يوجد فيه شخص آخر اتضح انه مصاب بفيروس الحصبة المعدي لكن لم تظهر على المرأة قط أي من الأعراض المعروفة للمرض ومنها الطفح الجلدي لذا فان اصابتها لم تكتشف إلا بعد وفاتها.

وقال دون موير المتحدث باسم ادارة الصحة إنه لم يعرف على وجه الدقة تاريخ المرأة الخاص بالتطعيم وعلى الرغم من وجود أجسام مضادة للحصبة لديها إلا انها كانت تعاني من ظروف صحية أخرى وتتلقى العلاج ما أدى الى الاضرار بجهازها المناعي.

وقالت الادارة إن الأطباء قالوا إن سبب وفاتها الالتهاب الرئوي الناجم أصلا عن الاصابة بالحصبة.

وعادة ما يتعذر تطعيم من يعانون من ضعف جهازهم المناعي وحتى إذا تلقوا التطعيم فانهم قد يفتقدون الى قوة الرد المناعي في حال تعرضهم لعدوى ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة.

وقالت الادارة إن حالة الوفاة تبرز مدى أهمية التطعيم باللقاحات ضد الأمراض الشديدة العدوى ليس لمجرد وقاية الأفراد فحسب بل لتوفير مناعة جماعية لمن يكابدون من ضعف جهاز المناعة.

وتقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في اتلانتا إن آخر حالة وفاة مؤكدة بالحصبة في الولايات المتحدة كانت في عام 2003 .

جاءت حالة الوفاة الأخيرة بعد يومين من توقيع جيري براون حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية مسودة قانون يقضي بعدم استثناء تلاميذ المدارس من التطعيمات مع الزام الآباء بتطعيم أبنائهم التلاميذ ضد الأمراض المعدية في أعقاب تفشي الحصبة بمنطقة ديزني لاند الترفيهية بجنوب كاليفورنيا ما أدى اصابة أكثر من 100 شخص بالمرض.

وأثار إقرار القانون في كاليفورنيا -أكبر ولاية أمريكية من حيث عدد السكان والتي أصبحت ثالث ولاية أمريكية تلغي الاستثناء من التطعيمات لأسباب دينية وشخصية أخرى- معارضة غاضبة من بعض الآباء ممن يخشون من مخاوف سابقة بان التطعيمات مرتبطة بالاصابة بمرض التوحد علاوة على آخرين يخشون من الآثار الجانبية للتطعيم وبسبب تحفظات دينية.

أما خصوم القانون -الذين أعدوا جلسات تشريعية وأرسلوا الى المشرعين اعلانات والتماسات وحملات بالتليفون- فقد بادروا بالرد وهدد بعضهم برفع دعاوى قضائية وذلك على الرغم من ان القانون يتضمن بندا يمنح الكثير من الآباء الذين لديهم أبناء بالمدارس أو على وشك دخولها بضع سنوات للالتزام بالقانون.

وأعلنت سلطات قطاع الصحة في الولايات المتحدة خلو البلاد من مرض الحصبة نهائيا عام 2000 بعد عقود من جهود التطعيم المكثف للأطفال لكن في عام 2014 سجلت أكبر عدد من الحالات منذ أكثر من عقدين.

وقالت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها إنه تم تسجيل 668 حالة اصابة بالحصبة في البلاد العام الماضي وهو أعلى رقم منذ عام 1994 .

وتظهر أعراض الحصبة بعد اسبوعين من الاصابة بها ويتعافي معظم الناس منها في غضون بضعة اسابيع رغم انها قد تكون قاتلة في بعض الحالات. وتتضمن أعراض الحصبة الطفح الجلدي وارتفاع درجة حرارة الجسم وسعال ورشح الانف واحمرار العينين ويمكن أن ينتشر الفيروس سريعا بين الناس غير المطعمين باللقاح.