اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > كورتني لوف الغاضبة لهولاند: بغداد أكثر أمانا من فرنسا

كورتني لوف الغاضبة لهولاند: بغداد أكثر أمانا من فرنسا

حوصرت مغنية الروك الاميركية كورتني لاف وسط احتجاجات نظمها سائقو سيارات الأجرة في العاصمة الفرنسية الخميس وقالت إن المتظاهرين الغاضبين أحاطوا بالسيارة التي كانت تستقلها. ونظم سائقو سيارات الأجرة في فرنسا احتجاجا على خدمة السيارات الأمريكية اوبر بوب التي يتم الحجز فيها الكترونيا.

وكتبت أرملة المغني الراحل كيرت كوبين نجم فريق نيرفانا عن الحادث في حسابها على موقعي تويتر وانستجرام قائلة ان السيارة “حوصرت” في المطار خلال احتجاجات سائقي سيارات الاجرة و”دمرت”.ونشرت لاف صورة لما بدا كبيضة محطمة على زجاج سيارتها وصبت المغنية غضبها على الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند.

وقالت في تغريدة على تويتر “فرانسوا أولوند أين رجال الشرطة الأوغاد؟ هل يحق من الناحية القانونية لشعبك ان يهاجم الزوار؟ حرك قدميك واذهب الى المطار.”لقد حاصروا سيارتنا وأخذوا السائق رهينة. انهم يضربون السيارات بقضبان معدنية. هل هذه فرنسا؟ أشعر بأمان أكثر في بغداد.”

وقالت المغنية والممثلة (50 عاما) في وقت لاحق انها ظلت محاصرة نحو ساعة ثم تمكنت من الافلات من الفوضى. وكتبت “دفعت المال لبعض راكبي الدراجات النارية حتى يخرجونا وطاردنا حشد من سائقي سيارات الاجرة كانوا يلقون بالحجارة ومررت برجلي شرطة لم يفعلا شيئا.”

ويقول سائقو سيارات الاجرة الفرنسيون إن خدمة اوبر بوب تشكل منافسة غير عادلة وعطلوا خلال احتجاجاتهم وسائل النقل في العاصمة باريس ومدن اخرى.