اخبار
الرئيسية > فن > موسيقى > معركة تايلور سويفت وأبل ميوزك : خسائر للطرفين

معركة تايلور سويفت وأبل ميوزك : خسائر للطرفين

امتنعت مغنية البوب الأميركية الشابة تايلور سويفت عن طرح ألبومها الناجح الذي يحمل اسم (1989) على الخدمة الجديدة التي تدشنها شركة أبل للاستماع للموسيقى على الإنترنت.

وستقدم خدمة (أبل ميوزيك) التي تنطلق بنهاية يونيو الجاري للمشتركين قائمة ضخمة من الأغاني، مقابل اشتراك شهري قيمته 10 دولارات، لكن شركة بيج ماشين غروب، التي تسوق أعمال المغنية، قالت إن ألبوم (1989)، وهو خامس ألبومات سويفت، لن يطرح على أي من خدمات الاستماع للموسيقى على الإنترنت. وسحبت سويفت قائمة أغانيها بالكامل من على تطبيق سبوتيفاي في نوفمبر ورفضت طرح ألبومها الأخير (1989) من خلال خدمات الاستماع على الإنترنت، قائلة إن هذه الخدمات أدت إلى “تقلص مبيعات الألبومات بشدة”.

وفي حين تنطوي هذه الخطوة على مجازفة، فإنها عادت بالنفع على المغنية التي يبلغ عمرها 25 عاما فقد حقق ألبوم (1989) نجاحا كبيرا في عام 2014، وبيع منه أكثر من 4.9 مليون نسخة في الولايات المتحدة، منذ طرحه في أكتوبر.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي كشفت أبل عن أنها لن تقدم خدمة مجانية للاستماع للموسيقى على الإنترنت على غرار سبوتيفاي أو باندورا.