اخبار
الرئيسية > صحة > رفع مستوى التأهب في كوريا الجنوبية بعد تفشي «ميرس»

رفع مستوى التأهب في كوريا الجنوبية بعد تفشي «ميرس»

رفعت هونغ كونغ مستوى الرد على تفشي فيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) في كوريا الجنوبية إلى “خطير” بعد ارتفاع حالات الإصابة وتنامي مخاوف من التداعيات الاقتصادية للمرض. وقال الرئيس الكوري الجنوبي باك جون هاي إنه ينبغي التصدي لتطور الفيروس الذي ينتشر في كوريا الجنوبية منذ الشهر الماضي عندما حمله رجل أعمال معه من رحلة بالشرق الأوسط.

جاءت تصريحاته بعد يوم من بدء السلطات استخدام أجهزة الهواتف المحمولة لتعقب من يخالفون الحجر الصحي. ووفقا لبيانات من المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها فإنه في ظل ارتفاع عدد الحالات إلى 87 حالة من 44 حالة قبلها بيوم يصبح في كوريا الجنوبية ثاني أعلى عدد من حالات الإصابة بعد السعودية.

وأصبح رجل يبلغ من العمر 80 عاما سادس حالة وفاة في كوريا الجنوبية بسبب المرض الذي ظهر للمرة الأولى في الشرق الأوسط عام 2012.

وينتمي الفيروس الى نفس الفيروسات التاجية التي ينتمي اليها فيروس متلازمة الجهاز التنفسي الحاد (سارز). ولم توص منظمة الصحة العالمية بفرض قيود على السفر وعبرت مديرتها العامة مارجريت تشان عن اعتقادها بأن كوريا الجنوبية ستكون قادرة على احتواء التفشي.

لكن منظمة السياحة الكورية قالت إن القلق يتزايد وإن نحو 25 ألف شخص ألغوا رحلات إلى كوريا الجنوبية بين الخامس والسابع من يونيو /حزيران.ورفعت هونج كونج مستوى الاستعداد من “متأهب” إلى “خطير” على نظامها المؤلف من ثلاثة مستويات. والمستوى الثالث هو “طوارئ.”

وقال مركز حماية الصحة في هونج كونج “تنصح وزارة الصحة الجمهور بتفادي السفر إلى كوريا دونما ضرورة ولا سيما من يعانون من أمراض مزمنة.”