اخبار
الرئيسية > افريقيا > افتتاح خط جوي جديد بين بيروت والكونغو برازافيل

افتتاح خط جوي جديد بين بيروت والكونغو برازافيل

اطلقت الخطوط الجوية الوطنية لجمهورية الكونغو “ايكير” (خطوط كونغو الاستوائية الجوية) خدمتها للمرة الأولى بين برازافيل الكونغو – وبيروت لبنان، خلال مؤتمر صحافي عقد مساء امس في قاعة “بيريتوس” في فندق فينيسيا، بعدما حطت اول طائرة تربط الكونغو بلبنان بخط مباشر. وحضر وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر، ووزير الدولة وزير النقل للطيران المدني والنقل البحري في الكونغو السيد رودولف أدادا، النائب علي بزي وقنصل الكونغو الفخري، وعدد من الشخصيات العسكرية والديبلوماسية والرسمية، والمديرة العامة لشركة “ايكير” رئيسة “جمعية الخطوط الجوية الافريقية” فاطمة بيينا موسى، والمدير العام لشركة “ترانسير كونغو” الدكتور احمد الحاج.

بعد تقديم من المسؤول الاعلامي في “ايكير” نيكولا نيغوس، تحدث زعيتر عن “انها ليست الزيارة الاولى التي تجمعه مع مسؤولين كونغوليين، في اطار المشاورات المستمرة لتعزيز التعاون، ولا سيما في مجال النقل الجوي، وتبادل الخدمات الجوية، وتعزيز الاتفاقات التي تساهم في تسهيل النمو الاقتصادي والتجاري للبلدين”.

وقال: ” نحن اليوم نجتمع لنعلن عن افتتاح خط جوي جديد بين بيروت والكونغو- برازافيل، بعدما قام الجانب الكونغولي بتعيين شركة “ايكير” لاستثمار الخدمات الجوية بين البلدين، وتمت الموافقة على جدول المواعيد لتسيير الرحلات بمعدل رحلتين اسبوعيا مع امكان زيادتها الى ثلاث رحلات”.

وشدد على ان لهذا الاتفاق “اهمية كبرى فهو يساهم من جهة في تعزيز العلاقات المختلفة بين البلدين، ويعزز امكان التواصل بين لبنان المقيم، ولبنان الاغتراب في افريقيا الوسطى والشرقية والغربية، ولو اننا على ثقة تامة واكيدة بان دولة الكونغو تحتضن اللبنانيين المقيمين فيها، نقدر الدور الايجابي الذي يلعبه لبنان المغترب في كل دول الاغتراب”.

وختم متمنيا “المزيد من التقدم على جميع الصعد ومستقبلا النقل البحري”.

وشكر وزير الدولة وزير النقل للطيران المدني والنقل البحري في الكونغو السيد رودولف أدادا سلطات الملاحة الجوية اللبنانية “لاستقبالهم الحار فور وصولنا الى بيروت”، وعبر عن سروره بالمشاركة في هذا الحفل “الذي نطلق خلاله الرحلة الجوية المباشرة التي تنظمها “ايكير” و”ترانسير كونغو”.

وقال:” لهذه الرحلة رمزيتها للتعاون بين البلدين على الاقل لسببين: اولا الملاحة الجوية عموما هي وسيلة مذهلة للتقريب بين الشعوب، وايضا اختيار شركتي “أيكير” و”ترانسير كونغو”، له رمزيته للتعاون بين لبنان والكونغو. في الكونغو شركتا طيران كبيرتان هما “تاك” ورساميلها لبنانية وتمثل اللبنانيين في الكونغو، والثانية “ايكير” رساميلها تضعها الدولة وتمثل الكونغو، وهما اتفقتا على تحقيق مشروع ربط بلدينا، وما من شيء رمزي اكثر من التوافق بين البلدين. ولتحقيق هذا الحلم زرنا بلدكم قبل نحو اشهر واستقبلنا الوزير اللبناني ووقعنا معه الاتفاقات، واليوم الحلم اصبح واقعا اذ نجحنا في انشاء خط مباشر بين برازافيل وبيروت، ويشرفني ان ادشن الرحلة وأكون على متنها. وهذا يعني اننا لم نخطىء عند توقيع الاتفاق”.

وبعد عرض فيلم سياحي يظهر جمال الطبيعة في الكونغو، القى المدير العام لشركة “ترانسير كونغو” الدكتور احمد الحاج كلمة قال فيها: ” لماذا خط طيران مباشر من الكونغو الى لبنان؟ اهمية هذا اللقاء الذي يجمعنا اليوم هي لاطلاقِ هذه الخدم،, ليس فقط لتمكين اللبنانيين المقيمين في افريقيا من التواصل بسهولة اكبر وراحة مع بلدهم الام، بل هي ايضا وسيلة لتطوير العلاقات الاقتصادية والطبية والاجتماعية وخصوصا السياحية وتقويتها بين لبنان والكونغو ومنطقة افريقيا الوسطى”.

اضاف:” لذلك لا بد من التنويه بجهود الدولة الكونغولية في تطوير البنى التحتية بما في ذلك بناء مطارات حديثة في العاصمة برازافيل ومدينة بوينت نوار”.

تابع:” وتأتي هذه الشراكة مع شركة “ايكير” لتطوير مطار برازافيل ليصبح محطة السفر من منطقة افريقيا الوسطى واليها. وما هذا المشروع الا نقطة انطلاق للتوسع نحو مشاريع اخرى في مجالات منوعة، ابرزها تقوية التجارة والعلاقات الاقتصادية بين افريقيا ولبنان، وكذلك اطلاق السياحة الطبية والاستشفاء الطبي خصوصا ان لبنان كان وما زال يعرف بمستشفى الشرق. وكذلك السياحة التي تمثل في الكونغو مرفقا حيويا الى جانب اقتصادها المتنامي والمتنوع.

وعبرت المديرة العامة ورئيسة “جمعية الخطوط الجوية الافريقية” فاطمة بيينا موسى عن سرورها بالحضور “للاحتفال باقامة الخط المباشر الذي تؤمنه “ايكير” بين برازافيل وبيروت بالتعاون مع شركة “تاك”، وهي مرحلة مهمة لتطوير شركتينا. وبعد باريس في العام 2013 ودبي 2014، تضاف بيروت الى شبكتنا العالمية، عاصمة بلد الارز هي وجهتنا الثانية عشرة انطلاقا من برازافيل.

اضافت:” الطائرة هي بوينغ 757 تنطلق الساعة الحادية عشرة والنصف قبل ظهر كل ثلثاء وسبت من برازافيل لتصل الى بيروت الساعة الثامنة والنصف مساء، وتعود كل اربعاء وأحد الساعة التاسعة والنصف صباحا من بيروت لتحط في برازافيل الساعة الثانية والنصف بعد الظهر. والسعر الادنى للرحلة نحو 972 دولارا اميركيا”.

تابعت:” وهذه الرحلات تمكن اللبنانيين المقيمين في افريقيا الوسطى والغربية من الوصول الى بيروت مباشرة، وتفادي الانتظار الطويل. وهذه اول شركة افريقية فرنكوفونية تربط وجهتين اساسيتين في الشرق الاوسط: دبي وبيروت، ومن دواعي فخرنا وسرورنا اننا تمكنا من تحقيق هذا الحلم بعد اقل من 4 سنوات على انشاء شركتنا”.

وأملت “في ان يطور هذا الخط العلاقات الاقتصادية بين البلدين اللذين تجمعهما ايضا علاقات ودية وثقافية وتاريخية، وان يفتح المجال امام الافارقة لاكتشاف بيروت ومدن اخرى مثل طرابلس وبيبلوس وصيدا وصور، ويقرب الشعوب والثقافات بتسهيل المواصلات للاشخاص والامتعة”.

ونوهت ب”التعاون مع شركة “تاك” والدكتور الحاج الذي يعود بالمنفعة على المسافرين ويحسن نوعية الخدمات المقدمة اليهم، واعلنت ان “ايكير” ستفتح وجهات سفر جديدة وخطوطا إفريقية جديدة مثل ابيدجان وياوندي وبانغي ونجامينا تضاف الى الخطوط الاخرى”.