اخبار
الرئيسية > رياضة > بلاتر المستقبل يخضع للتحقيق وملفات قطر وروسيا سيعاد مراجعتها

بلاتر المستقبل يخضع للتحقيق وملفات قطر وروسيا سيعاد مراجعتها

بعد فضيحة فساد مدوية هزت أركان “الفيفا”، أعلن سيب بلاتر الاستقالة من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بعد أيام قليلة من فوزه في الانتخابات التي حصلت الجمعة الماضي وتمكن من البقاء في منصبه لولاية خامسة.وأفادت وزارة العدل الأميركية أنه تم دفع رشوة قيمتها 10 ملايين دولار للعضوين السابقين لدى”الفيفا” هما جاك وارنر وتشاك بليزر، وتم إيداع هذا المبلغ في حساباتهما البنكية بسويسرا عام 2008.ونشرت صحيفة “ديلي ميل” صورة للخطاب الذي يظهر معرفة “فالك” – الذراع الأيمن لبلاتر – بهذه الرشوة.

وبعد نشر الخطاب، دعا الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إلى عقد مؤتمر صحافي عاجل أعلن بلاتر من خلاله نيته الاستقالة والدعوة إلى عقد انتخابات لاختيار رئيس جديد.وأجرت المباحث الفيدرالية الأميركية تحقيقات موسعة توصلت من خلالها – بحسب الصحيفة – أن الرشوة تم دفعها للنائب السابق لـ”الفيفا” جاك وارنر ونائبه تشاك بليزر من أجل التصويت لمصلحة فوز جنوب إفريقيا لتنظيم كأس العالم عام 2010.ووجهت الاتهامات أيضاً للأمين العام “فالك” بأنه وقع على هذا الخطاب – الذي نشره أولاً موقع “SABC News” – ولكن “الفيفا” أصدر بياناً صباح اليوم الثلثاء نفى من خلاله تورط “فالك” في هذا الشأن.قال جيروم فالك الامين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الاربعاء إنه لم يرتكب أي مخالفة فيما له علاقة بتحويل بنكي بقيمة عشرة ملايين دولار تجري السلطات الامريكية تحقيقا بشأنه ولا يرى سببا للتنحي عن منصبه.

وأبلغ فالك محطة إنفو الاذاعية الفرنسية “لا يوجد أي سبب يدفعني لترك منصبي كأمين عام للفيفا فيما يتعلق بالاحداث التي جرت خلال الايام القليلة الماضية.”وتابع “أنا فوق الشبهات ولست مذنبا وغير مضطر أيضا لتبرير موقفي”

 التحقيق مع بلاتر وملفات قطر وروسيا جزء من التحقيق

أكدت وسائل إعلام أميركية أن سيب بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، يتم التحقيق معه حالياً عن طريق مدعين أميركيين ومكتب التحقيقات الاتحادي حول الفساد في الفيفا. يأتي هذا بعد ساعات من إعلان بلاتر استقالته من رئاسة “فيفا”، حيث أعيد انتخابه منذ أيام لفترة رئاسية خامسة.

قال أحد مسؤولي انفاذ القانون بالولايات المتحدة إن التحقيقات التي يجريها مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تشمل التدقيق في كيفية منح الفيفا روسيا حق استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2018 وقطر لبطولة العام 2022 .

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه  أن مراجعة منح حق استضافة كأس العالم ستكون جزءا من تحقيق ينظر فيما هو أبعد من المزاعم التي وردت في لائحة الاتهام التي أعلنت في الآونة الأخيرة ضد مسؤولين في الفيفا. وقال ممثلو الادعاء السويسريون في ذلك الوقت إنهم يحققون في منح حق استضافة بطولتي كأس العام لعامي 2018 و2022 .ومن بين القضايا التي يدقق فيها مكتب التحقيقات الاتحادي الفترة الطويلة التي قضاها سيب بلاتر في رئاسة الفيفا. وأعلن بلاتر استقالته المفاجئة يوم الثلاثاء.

إقرأ أيضا: فيديو- فضيحة الفيفا: إيقاف سانز ووضع ليوز قيد الإقامة الجبرية وإتهام تيشيرا بغسل الأموال