اخبار
الرئيسية > منوعات > قانون للولادة يثير الجدل في ميانمار

قانون للولادة يثير الجدل في ميانمار

إنتقدت جماعات حقوقية اليوم (الإثنين) قانوناً جديداً يجبر بعض النساء في ميانمار على انجاب الأطفال بفارق ثلاثة أعوام بين كل طفل قائلة إنه سيُستغل لاستهداف الأقلية المسلمة في البلاد.

وأعلنت وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة (السبت) أن رئيس ميانمار ثين سين، وقع على قانون الرعاية الصحية وتنظيم النسل الأسبوع الماضي.

وتدعم القانون جماعة “لجنة حماية الجنسية والدين البوذية القومية” المتطرفة المعروفة باسم «ما با ثا».

وأججت المجموعة المشاعر المعادية للمسلمين بالقول إن «المسلمين لديهم معدلات إنجاب مرتفعة وسيفوقون الغالبية البوذية في البلاد عدداً في نهاية المطاف».

وقالت خين لاي مؤسسة مجموعة « ترايناغل ويمن سابورت» ومقرها يانغون والتي تقدم التدريب المهني والسياسي للنساء وتعارض القانون «هذا القانون يستهدف ديناً واحداً ومجموعة واحدة في منطقة واحدة».

وتنفي الحكومة التمييز ضد المسلمين وتقول إن القانون الجديد يهدف إلى تحسين صحة الأم وحماية الطفل، ولم يتضح بعد كيف آلية تنفيذ القانون.