اخبار
الرئيسية > لبنان > معن الاسعد حذر من تصاعد الخطاب الطائفي والمذهبي

معن الاسعد حذر من تصاعد الخطاب الطائفي والمذهبي

شدد الامين العام للتيار الأسعدي المحامي معن الأسعد على “ضرورة تماسك اللبنانيين على اختلافهم لمواجهة الهجمة الارهابية التكفيرية الشرسة التي تستهدف لبنان الارض والشعب والجيش والمقاومة”.

وأكد أمام وفود شعبية زارته في دارته في بلدة العاقبية (الزهراني) “ان لبنان أحوج ما يكون في هذه المرحلة الصعبة والدقيقة والخطيرة جدا الى نأي الأفرقاء به عن تداعيات وارتدادات الصراعات والحروب المتنقلة، التي يبدو انها متجهة الى المزيد من التصعيد والتأزيم بفعل المخططات الاميركية -الاسرائيلية المشبوهة لدول المنطقة”.

ونبه الأسعد من “استمرار تصاعد الخطاب الطائفي والمذهبي الذي سيؤدي حتما الى مزيد من الإنقسامات بين مكونات الشعب اللبناني، وبالتالي الى الفتنة القاتلة التي لن تبقي ولن تذر”، محذرا البعض من “المتاجرة ببلدة عرسال، او إدخالها في أتون الفتنة”، داعيا أهالي البلدة الى “نبذ الارهابيين وطردهم وعدم إعطاء أية شرعية سياسية أو مذهبية لهؤلاء الذين يحتلون البلدة ويتخذون من أبنائها رهائن ومظلة لتنفيذ مشروعهم التقسيمي الفتنوي”.

وختم داعيا “الحكومة الواقفة على شوار الخلافات بين بعض مكوناتها وتتعرض للاهتزاز عند كل محطة خلافية مصلحية الى إعطاء الأولوية لاحتياجاتهم وخدماتهم، والطلب من المرتكبين الذين استولوا على المال العام الى إعادة الأموال المنهوبة الى خزينة الدولة وتحميل مرجعياتهم وكتلهم وأحزابهم المسؤولية الكاملة”.

إقرأ أيضا: التيار الاسعدي: على أهالي عرسال التنبه من المخططات الإرهابية وطرد التكفيريين من بلدتهم