اخبار
الرئيسية > اقتصاد > مازدا وميتسوبيشي تسحبان مئات الاف السيارات لعيوب في الوسائد الهوائية

مازدا وميتسوبيشي تسحبان مئات الاف السيارات لعيوب في الوسائد الهوائية

سحبت شركتان يابانيتان أخريان لإنتاج السيارات هما مازدا وميتسوبيشي 630 ألف سيارة من السوق لاستبدال الوسائد الهوائية المعيبة التي تصنعها شركة تاكاتا. وتأتي هذه الخطوة بعد مرور أيام فقط من إعلان شركة تاكاتا لتصنيع قطع الغيار أنها زادت عدد السيارات التي سحبتها إلى 34 مليون سيارة، والتي أثرت على 11 من شركات تصنيع السيارات.

وسحبت شركة مازدا 120 ألف سيارة من بينها اتينزا سيدان وشاحنة بونغو الصغيرة بالإضافة إلى مودلين آخرين صنعتهما لصالح شركتي نيسان وميتسوبيشي في اليابان.واستدعت ميتسوبيشي 512 ألف سيارة من بينها نحو 412 ألف خارج اليابان، بحسب الشركة.

وفي الأسبوع الماضي، استدعت شركات تويوتا ونيسان وهوندا ودايهاتسو ملايين السيارات بسبب الخلل الذي تعاني منه الوسائد الهوائية لتاكاتا والذي قد يؤدي إلى وفيات.

وحتى الآن، وقعت ست حالات وفاة مرتبطة بوسائد هوائية صنعتها تاكاتا، وكانت كلها في سيارات من إنتاج هوندا، وتسببت هذه الوسائد أيضا في وقوع أكثر من 100 إصابة.وتواجه شركة تاكاتا التي تحاصرها المشاكل قضايا جماعية عديدة وتحقيقات جنائية ورقابية في أمريكا الشمالية.

وقالت شركة تويوتا الخميس، وهي أكبر شركة لتصنيع السيارات في العالم، إنها ستبذل جهودا من أجل التعرف على الأسباب التي أدت إلى حدوث مشاكل في الوسائد الهوائية التي تصنعها شركة تاكاتا.وتوصلت التحقيقات إلى أن أجهزة نفخ الوسائد الهوائية لتاكاتا لم يُحكم إغلاقها، وأنها قد تتضرر بسبب الرطوبة. وثمة مزاعم بأن الوسائد الهوائية يمكن أن تنفجر تحت الضغط بما يؤدي إلى تطاير شظايا داخل السيارة.

ويأتي تعهد تويوتا في الوقت الذي تزايدت فيه الشكوك حول إذا كانت الشركة اليابانية لديها الإمكانات المالية الكافية للتعامل مع جميع هذه العيوب، وهو الأمر الذي قد يستغرق سنوات.

ومنيت تاكاتا بخسائر هائلة تقدر بخمسة مليارات ين (41 مليون دولار) في الربع المالي الرابع، بسبب التكاليف المرتبطة بسحب السيارات.

وكالات