اخبار
الرئيسية > تكنولوجيا > إخترق نظام الترفيه وجعل الطائرة تطير بشكل مائل

إخترق نظام الترفيه وجعل الطائرة تطير بشكل مائل

إستطاع خبير حاسوب اختراق نظام الترفيه داخل إحدى الطائرات ليجعلها تطير مائلة لوهلة، من خلال أمر أحد محركات الطائرة بدخول وضعية الإقلاع.وقالت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، أمس، إن مذكرة تحقيق لـ «مكتب التحقيقات الفيديرالي» (أف بي آي) أوضحت أن شخصاً يدعى كريس روبرتس ينتمي إلى شركة «وان وورلد لابز» التقنية، كان على متن الطائرة عندما مالت إلى جانبها.

واعترف روبرتس أنه اخترق طائرات بين 15 و20 مرة، وفق ملفات المحكمة التي ظهرت للمرة الأولى في 15 أيار (مايو) الجاري.ولفت روبرتس انتباه وسائل الإعلام في نيسان (أبريل) الماضي، عندما منع من الطيران على متن طائرات شركة «يونايتد إرلاينز» على خلفية تغريدات حول قدرته على اختراق نظام الملاحة في الطائرات.

ووفق مذكرة «أف بي آي»، قال روبرتس خلال مقابلة في شباط (فبراير) الماضي إنه اخترق نظام الترفيه داخل طائرات من طراز «بوينغ 737» و«بوينغ 757» و«آرباص إيه 320»، بين 15 و20 مرة. وتصف المذكرة كيف أن روبرتس كان يحرّك جهاز «سيت إلكترونيك بوكس» الموجود أسفل مقعده على الطائرة، ومن ثم يوصّل كابلاً بين الجهاز وحاسوبه الخاص، وبعد ذلك استطاع روبرتس اختراق «حاسوب تنظيم الدفع».وأعاد روبرتس كتابة الكود الخاص بـ «حاسوب تنظيم الدفع» في الطائرة، قائلاً إنه يستطيع بذلك أمر الطائرة بالارتفاع «عندما يشاء»، وهو ما فعله «مرة واحدة على الأقل»، وفق المذكرة. وراقب أيضاً حركة سير الطائرات عبر مقصورة الطيار.

وروبرتس خبير حواسيب ذائع الصيت، وقال إنه يسلّم المعلومات التي حصل عليها لأنه «يريد أن تحلّ نقاط الضعف». وبعدما قالت «أف بي آي» لروبرتس إن اختراقه الطائرات من دون تصريح يعد خرقاً للقانون الفيديرالي، أجاب انه «يتفهم الأمر» وتعهّد «ألّا يخترق أي طائرات أخرى».

وفي 15 نيسان الماضي، بينما كان على متن طائرة تابعة إلى «يونايتد آرلاينز» ذاهبة من دينفر إلى شيكاغو، كتب في «تويتر» عن إمكان اختراق حاسوب الطائرة.وذكرت صحيفة «هافنغتون بوست» السبت الماضي أن شركة «يونايتد آرلاينز» للطيران أطلقت برنامج مكافآت فريد من نوعه في هذا القطاع، يهدف إلى تحفيز قراصنة الحاسوب على إيجاد الثغرات في نظامها الإلكتروني.