اخبار
الرئيسية > لبنان > معن الأسعد زار الشيخ عبدالرازق: لمواصلة الحوار وتحصين الداخل

معن الأسعد زار الشيخ عبدالرازق: لمواصلة الحوار وتحصين الداخل

زار الأمين العام للتيار الأسعدي المحامي معن الأسعد، امين سر مجلس علماء فلسطين في لبنان الشيخ هشام عبدالرازق في دارته في صور، وتم التأكيد على “ضرورة وعي المخاطر وتحصين المجتمع من الفتن ، والتمسك بالخطاب الواعي المعتدل لانه السبيل لانقاذ الوطن، وعلى ضرورة دعم المقاومة”.

ولفت عبدالرازق الى “أن المخيمات ستبقى عنوانا للأمن والأمان، وأن مجلس علماء فلسطين يقوم بدور كبير اليوم على صعيد الحفاظ على المخيمات والتنسيق مع جميع الفصائل الفلسطينية في سبيل تعزيز الاستقرار”، منوها ب “العلاقات الاخوية الوثيقة التي تجمع الشعبين الفلسطيني واللبناني”.

من جهته، شدد الاسعد على “ضرورة مواصلة الحوار لتحصين الساحة الداخلية وسد الثغرات الأمنية التي قد تدخل منها الفتنة ويستغلها الارهابيون التكفيريون لتحقيق مشروعهم الصهيوني الاميركي”.

واعتبر ان “دعم الجيش من الضرورات والثوابت الوطنية، لانه بتضحياته وإنجازاته الامنية والعسكرية النوعية مع القوى الامنية أنقذ لبنان وحال دون وقوعه في براثن الارهاب والفوضى والفتن الطائفية والمذهبية”.

تصريح

من جهة أخرى، دعا الأسعد في تصريح اليوم 14 آذار الى “عدم السقوط في فخ الارهابيين التكفيريين، لكون هؤلاء يستهدفون لبنان وجيشه ومقاومته ويجهدون لزرع الفتن وانقسام اللبنانيين”. ونوه “بالانتصارات النوعية العسكرية التي حققها الجيش السوري وحزب الله على المجموعات الارهابية في منطقة القلمون، ومن نتائج هذه الانتصارات إبعاد الارهابيين عن حدود لبنان والقضاء على مشروعهم الارهابي الفتنوي التقسيمي”.

وطالب “أهالي عرسال بعدم إيواء الارهابيين وإثبات ان بلدتهم لم ولن تكون ملاذا لهم او بيئة حاضنة لارهابيين اعتدوا على أهلها ومارسوا أبشع أنواع الارهاب”.

وأيد “انتخاب رئيس جديد للجمهورية قوي وصاحب تمثيل مسيحي لحاجة لبنان الى مثله في هذه المرحلة الصعبة ولكون الطوائف والمذاهب الاخرى ممثلة برجال أقوياء لتكتمل التركيبة اللبنانية تحت سقف الضوابط الوطنية والدستورية”، معتبرا ان “الدعوة الى انتخاب رئيس من الشعب ديموقراطي بامتياز وقد ينتج تمثيلا حقيقيا، لكنها بحاجة الى آلية تنفيذية، في حين يعجز الأفرقاء عن إقرار قانون انتخاب وطني وتمثيلي”.