اخبار
الرئيسية > فن > سينما > تجربة جديدة للأخوين كوين كرئيسي لجنة تحكيم مهرجان كان

تجربة جديدة للأخوين كوين كرئيسي لجنة تحكيم مهرجان كان

قال الاخوان جويل وإيثان كوين إن مشاهدة الأفلام بصفتهما رئيسي لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي الدولي تجربة جديدة تختلف عن المنافسة بفيلم من اخراجهما ضمن المسابقة الرسمية.

ويرأس الاخوان كوين -صانعا أفلام (فارغو) و(نو كانتري فور اولد مين) وفيلم (بارتون فينك) الفائز بالجائزة الكبرى لمهرجان كان في 1991- لجنة التحكيم الرئيسية المشكلة من المخرجين جييرمو ديل تورو واكزافيه دولان والممثلين روسي دي بالما وصوفي مارسو وسيينا ميلر وجيك جيلنهال والمغنية ومؤلفة الأغاني رقية تراوري.

وأجاب جويل كوين ردا على سؤال عن ماهية مشاعره اثناء الجلوس على مقعد الحكم على أعمال المخرجين الاخرين قائلا إنه سيحاول مشاهدة الأفلام “باعتباره مشاهدا عاديا وليس شخصا منخرطا (في المهنة).”

لكنه قال إن سيكون من الصعب البقاء محايدا تماما اذ يفرض عليه وضع المحكم منح جائزة السعفة الذهبية في 23 مايو/ايار. وأضاف “عندما يكون مطلوبا منك مشاهدة شيء ما كعضو لجنة تحكيم ربما يؤثر ذلك على طريقة مشاهدتك له .. لا مفر من ذلك إلى حد ما .. لأن يكون مطلوبا منك اصدار حكم عليه أو تحليله وعليك ان تدافع عن ارائك او مجموعة أو أشخاص.”

وتتميز لجنة التحكيم هذا العام بالعنصر الشبابي مثل الممثل جايك جيلنهال وسينا ميلز وخافيير دولان، وكان اختيار الاخوين كوين لرئاسة اللجنة تتويج لخيارات متنوعة وموفقة هذا العام.

وعلق الممثل جايك جيلنهال مازحا إنه بعد اجتماع واحد فقط انقسمت اللجنة إلى معسكرين .. معسكر إيثان ومعسكر جويل.

إقرأ أيضا: فيديو: فيلم La Tete Haute يفتتح مهرجان كان السينمائي