اخبار
الرئيسية > رياضة > فيديو: يوفنتوس يقضي على الريال ..وعلى مستقبل أنشيلوتي مع الملكي

فيديو: يوفنتوس يقضي على الريال ..وعلى مستقبل أنشيلوتي مع الملكي

حطم يوفنتوس حلم ريال مدريد حامل اللقب في تعزيز الرقم القياسي المسجل باسمه بالفوز بلقبه الأوروبي الحادي عشر عندما سجل الفارو موراتا في مرمى فريقه السابق ليمنح يوفنتوس التعادل 1-1 في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء ويدفع بالفريق الايطالي نحو النهائي بفوزه 3-2 في النتيجة الإجمالية.

وسجل كريستيانو رونالدو في الدقيقة 23 من ركلة جزاء على استاد برنابيو ليمنح ريال مدريد الاسباني التفوق قبل أن يسكت موراتا الجماهير صاحبة الأرض بعد أن سدد بقوة في سقف شباك الحارس ايكر كاسياس بعد مرور 12 دقيقة على بداية الشوط الثاني.

وسجل موراتا – وهو أحد عناصر أكاديمية الناشئين بريال – في مباراة الذهاب التي فاز فيها الفريق الايطالي 2-1 في تورينو ليسعى يوفنتوس بذلك نحو لقبه الثالث في دوري أبطال أوروبا عندما يواجه برشلونة في النهائي الذي سيقام في برلين في 6 يونيو/ حزيران المقبل.

وسعى ريال بكل ما أوتي من قوة لتسجيل هدف كان سيدفع باللقاء نحو وقت إضافي إلا انه أضاع مجموعة من الفرص ليظل يوفنتوس في طريقه نحو الثلاثية التي تشمل اللقب الأوروبي ولقبي الدوري والكأس المحليين.وقال ارتورو فيدال لاعب وسط يوفنتوس للصحفيين “الكثيرون قالوا إن يوفنتوس ليس بالفريق الذي يستحق أن يكون موجودا هنا وقد أثبتنا خطأهم في المباراة تلو الأخرى.”

وأضاف فيدال وهو لاعب منتخب تشيلي “إنه (ريال) يملك مجموعة من اللاعبين الرائعين إلا أننا فريق متماسك ومتحد للغاية.”وتابع “ندرك جميعا ما هو برشلونة… إنه يملك تشكيلة لا تصدق إلا أننا سنرى من الأفضل وسنسعى لإخراج كل ما في جعبتنا.”

وعقب ركلة الجزاء التي سجل منها رونالدو وجاءت نتيجة التحام عنيف من جيورجيو كيليني تجاه جيمس رودريجيز كان بوسع ريال أن يتقدم أكثر في النتيجة قبل نهاية الشوط الأول.وأضاع رونالدو وجاريث بيل وكريم بنزيمة العديد من الفرص في أمسية دافئة بالعاصمة الاسبانية وتفوق ريال كما كان متوقعا بينما أخذت الجماهير صاحبة الأرض في الهتاف لأبطالها.

 

وبدا اللقاء مفتوحا بشكل أكبر في الشوط الثاني وأثمرت جهود يوفنتوس الهجومية عندما وجد موراتا مساحة خالية داخل منطقة الجزاء عقب عرضية متقنة من بول بوجبا.وسنحت الفرص لكلا الفريقين بسرعة وبكثافة وسدد رودريجيز فوق العارضة كما تصدى كاسياس ببراعة لفرصة من كلاوديو ماركيسيو بينما أرسل بيل الكرة فوق العارضة وهو في وضع جيد للتسجيل.وقال سيرجيو راموس مدافع ريال للتلفزيون الاسباني “يستحق يوفنتوس بلوغ النهائي في حين أضعنا نحن الفرص التي سنحت لنا.”

وأضاف اللاعب الدولي الاسباني الذي سيواجه الآن احتمال إنهاء موسمه بدون الفوز بألقاب دوري الأبطال والدوري والكأس في اسبانيا “بدا أن المباراة ستنتهي بفوزنا عقب الهدف الأول إلا أن الوضع لم يكن كذلك على الإطلاق.”

وتابع “هذه هي كرة القدم وعليك تقبل بالهزائم كما هو الحال بالنسبة للانتصارات ويجب أن يصب كل هذا في خانة مساعدتنا على تحسين مستوانا.”وبات رونالدو – الذي يتساوى مع ليونيل ميسي مهاجم برشلونة في قمة هدافي دوري الأبطال لموسم 2014-2015- أول لاعب يسجل 10 أهداف على الأقل في أربع نسخ مختلفة بدوري الأبطال.

ويتقاسم قائد منتخب البرتغال الرقم القياسي لهداف البطولة على مر العصور مع الأرجنتيني ميسي برصيد 77 هدفا لكل منهما.

مستقبل أنشلوتي

قاوم كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد أسئلة حول مستقبله بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء بالهزيمة 3-2 في مجموع مباراتي قبل النهائي على يد يوفنتوس.وقاد الإيطالي أنشيلوتي وهو مدرب سابق ليوفنتوس ريال لتعزيز رقمه القياسي بنيل اللقب القاري للمرة العاشرة الموسم الماضي لكنه الآن يبدو في طريقه على الأرجح لإنهاء الموسم بلا أي لقب.

وهذا أمر غير مقبول في ناد هو الأغنى في العالم من حيث الإيرادات حيث الذكريات لا تدوم والصبر قليل ويكون رد الرئيس فلورنتينو بيريز واسع الإنفاق على الفشل بقرار يطيح بالمدرب.وعلى إثر ذلك سيطرت خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة يوم الاربعاء أسئلة محورها إن كان أنشيلوتي سيبقى الموسم المقبل ليكمل العام الأخير من عقده.

وقال أنشيلوتي “اليوم ليس المجال للحديث عن المستقبل.”وأضاف “سأمنح نفسي دائما الدرجة الكاملة لأني دائما أقدم كل ما لدي في عملي.. رغم أني لا أحب منح نفسي درجات.”وتابع المدرب البالغ من العمر 55 عاما الذي فقد الفرصة لأن يصبح أول مدرب يفوز بدوري الأبطال أربع مرات “قمنا بكل ما يتعين علينا القيام به. هاجمنا كثيرا وصنعنا فرصا.. لو أن هناك أي شيء نأسف له فهو ما حدث في مباراة الذهاب.”

ويتأخر ريال بأربع نقاط وراء برشلونة المتصدر في دوري الدرجة الأولى الإسباني قبل جولتين من النهاية وودع كأس ملك إسبانيا بالهزيمة على يد أتليتيكو مدريد في يناير /كانون الثاني الماضي.وقال أنشيلوتي “لم نلعب هناك بنفس القوة مثلما فعلنا هذه المرة.. اليوم قدمنا كل ما نستطيع.”ويحتاج ريال لعلاج جراحه قبل مواجهة إسبانيول في الدوري المحلي يوم الأحد المقبل بينما سيلعب برشلونة في ضيافة أتليتيكو.

وزادت مرارة ريال يوم الاربعاء بعد تأهل غريمه برشلونة للنهائي الأوروبي المقرر في برلين في السادس من يونيو حزيران وهو الذي يستعد أيضا لخوض نهائي كأس ملك إسبانيا أمام أتليتيك بيلباو.

إقرأ أيضا: تكهنات بقرب رحيل رونالدو وكاسياس عن ريال مدريد