اخبار
الرئيسية > صحة > الوجبات السريعة تقتل بكتيريا الأمعاء المفيدة

الوجبات السريعة تقتل بكتيريا الأمعاء المفيدة

حذّرت دراسة بريطانية حديثة نشرتها صحيفة «تلغراف» ، من تناول الوجبات السريعة، لأنها تقتل بكتيريا الأمعاء النافعة التي تلعب دوراً رئيساً في حماية الأشخاص من أمراض السمنة، والسكري، وتقلل الإصابة بالتهابات الأمعاء.

وقال باحثون في كلية «كينغز كوليج» في لندن، إن «الوجبات السريعة غنية بالدهون المشبعة، والسكر، والبروتين، والكربوهيدرات التي يمكنها القضاء على أكثر من ثلث عدد البكتيريا النافعة الموجودة في المعدة».وأضاف الباحثون أن «بكتيريا الأمعاء النافعة تستوطن في بطن الإنسان بعد الولادة بأشهر قليلة، وتلازمه طوال حياته، وتلعب دوراً أساسياً في هضم محتويات الطعام والحفاظ على التوازن البيولوجي بين فصائل البكتيريا المختلفة التي تستقر في الأمعاء، ولهذا أثر كبير في التخلّص من مخلفات الطعام والمساعدة على امتصاص بعض المعادن والفيتامينات، وتنتج مادة تحاكي في عملها عمل المضادات الحيوية وهدفها محاربة البكتيريا الضارة».

وللوصول إلى نتائج الدراسة، استعان أستاذ علم الأوبئة الوراثية قائد فريق البحث في الكلية تيم سبيكتور، بشاب يبلغ من العمر 23 سنة، وأخضعه لنظام غذائي يعتمد على الوجبات السريعة، وعلى رأسها «الهامبرغر» ورقائق البطاطس والمشروبات الغازية، لمدة 10 أيام.

ووجد سبيكتور أن الشاب فقد 1300 نوع من البكتيريا النافعة من أمعائه، من مجموع 3500 نوع.وأشار إلى أن نقص البكتيريا النافعة في الأمعاء مرتبط بأمراض مثل التهاب القولون والتهاب الأمعاء، مضيفاً أن «العادات الغذائية من المرجح أن تكون مسؤولة عن الإصابة بالسمنة، التي تؤدي إلى أمراض خطرة مثل السكري والسرطان وأمراض القلب».

ونصح سبيكتور بالابتعاد عن الوجبات السريعة لأنها غنية بالدهون المشبعة والسكريات واللحوم المصنعة، واتباع نظام غذائي صحي، بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تعزز من وجود البكتيريا النافعة في الأمعاء، مثل الثوم والكراث والكرفس.وكانت دراسة أميركية حذرت الآباء من أن تناول الأطفال الوجبات السريعة لا يصيبهم بالسمنة والمشاكل الصحية وحسب، بل يؤثر أيضاً في تحصيلهم الدراسي.