اخبار
الرئيسية > لبنان > معن الاسعد التقى فريق «الرحالة السوري»

معن الاسعد التقى فريق «الرحالة السوري»

استقبل الامين العام للتيار الاسعدي المحامي معن الاسعد في دارته في العاقبية فريق “الرحالة السوري للمحبة والسلام”، الذي قدم من الجنوب السوري الى الجنوب اللبناني سيرا على الاقدام، بعنوان ” مسير الوفاء لشهداء المقاومة” يرافقه عضو قيادة الحزب العربي الاشتراكي علي حسن طقو، عضو لجنة التثقيف السياسي في التيار الوطني الحر حازم كرم الذي يستضيف الفريق.

حضر اللقاء امين فرع الجنوب في حزب البعث العربي الاشتراكي قاسم غادر ومسؤول الحزب في الزهراني علي حميدان. الاسعد

ورحب الاسعد بفريق الرحالة “الذي يقوم بهذا المسير السملي وينبذ العنف ويدعو الى حل النزاعات والخلافات بالوسائل السلمية”. وتساءل:”هل يمكن ان يحصل هذا مع قاطعي الرؤوس وآكلي لحم البشر، وهل يمكن الحوار مع مجموعات ارهابية تكفيرية قادمة من دول عديدة لتضرب سوريا العروبة والمقاومة والوحدة”.واكد الاسعد “ان حل المشاكل في سوريا لن يحصل الا بالقضاء على هؤلاء الارهابيين ومن واجبنا جميعا الدفاع عن الارض والعرض والعزة والكرامة”، داعيا السوريين الى “الوقوف مع دولتهم وقياداتهم للقضاء على الارهابيين”، موجها التحية الى الرئيس السوري بشار الاسد والى الجيش العربي السوري على تضحياته، مؤكدا للفريق “ان الارض ارضكم والدار داركم وهلا بكم روادا للسلام والمحبة، ونحن معكم وشركاء بالدم والعروبة والمقاومة ومصيرنا واحد”.

والقى غادر كلمة رحب فيها بالفريق الذي يمثل المقاومة في العالم العربي، مشيدا بسوريا قلب العروبة النابض دولة المقاومة والممانعة”، مؤكدا “ان سوريا دولة وقيادة وجيشنا وشعبا قادرة على مواجهة الارهاب التكفيري والقضاء عليه مهما بلغ حجم التآمر الدولي والعربي عليها.
وتحدث عضو الفريق محمد نصرالله فأشاد بعائلة الاسعد العريقة في التاريخ والمقاومة، مؤكدا “ان لبنان وسوريا مصيرهما مشترك ويجمعهما التاريخ والجغرافيا والشهادة الشهادة والمقاومة والعروبة”. مشيدا بمواقف الامين العام للتيار الاسعدي.

وشكرت عضو الفريق جمانة محمد على “الحفاوة التي يستقبل فيها الفريق في لبنان ما يؤكد عمق العلاقات التاريخية المعتمدة بالشهادة والدم”. وقالت: صحيح اننا نحمل ياسمينا وزيتونا ولكن اذا تعرضت سورية لاية مؤامرة سنكون في مقدمة المدافعين عنها في مواجهة المتآمرين والارهابيين”.

واشارت الى “ان الفريق القادم من درعا في جنوب سوريا الى جنوب لبنان زار بوابة فاطمة واضرحة شهداء المقاومة وشخصيات سياسية ودينية”.

ثم كان تبادل الدروع بين الاسعد واعضاء الفريق. واقيمت مأدبة عشاء تكريمية.

إقرأ أيضا: التيار الأسعدي: للتعاون بين لبنان وسوريا للقضاء على الإرهاب