اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > إمرأتان جديدتان تتهمان بيل كوسبي بالإعتداء الجنسي

إمرأتان جديدتان تتهمان بيل كوسبي بالإعتداء الجنسي

قالت امرأتان جديدتان وهما كاتبة وممثلة  شاركتا في برنامج «كوسبي شو» إن الممثل الكوميدي  بيل كوسبي اعتدى جنسيا عليهما قبل عقود بما يرفع قائمة متهمية الى اكثر من 40. وساقت الممثلة ليلي برنارد والكاتبة سامي مايز هذه المزاعم ضد الممثل الكوميدي في مؤتمر صحفي مع المحامية البارزة جلوريا اولرد وهو اليوم السابق لآخر عرض في جولة الكوميدي كوسبي داخل البلاد في أتلانتا.

وكوسبي المعروف جيدا بتجسيده دور الدكتور كليف هوكستابل في المسلسل التلفزيوني “كوسبي شو” لم توجه اليه اتهامات حتى الآن بشأن هذه المزاعم. وقام الممثل البالغ عمره 77 عاما بتسوية دعوى مدنية عام 2005 تزعم سوء السلوك الجنسي.

ولم يرد ممثل عن كوسبي على طلب للتعليق. وكان مارتي سينجر محامي كوسبي قد رفض ادعاءات مماثلة من نساء آخريات بوصفها “غير ذات مصداقية” و”مشوهة للسمعة “.وقالت برنارد إن كوسبي قام بتخديرها واغتصابها وتهديدها بينما كان يساعدها في اعداد دور في آخر موسم في العرض الذي استمر من عام 1984 حتى عام 1992.

وقالت سامي مايز انها كانت كاتبة في نيو اورليانز في عام 1986 عندما وافق كوسبي على ان تجري معه مقابلة. وبعد ان رافقته الى غرفته في فندق وقبلت تناول شراب، وقالت انها استيقظت في حالة تشوش ونصف عارية بينما كان كوسبي يحدق فيها وسرعان ما حاولت تمالك نفسها ثم غادرت بعد ذلك .

وأضافت‭ ‬”فور أن أصبحت في البهو أدركت أنني نجوت للتو من مواجهة مع شخص مجنون ماكر يخفي أفعاله الشيطانية وراء شخصية جذابة.” وقالت المحامية اولرد التي تمثل الكثير من متهمي كوسبي انها سوف تنضم الى احتجاج مزمع يوم السبت امام مسرح اتلانتا الذي من المقرر أن يقدم كوسبي عرضا فيه.